U3F1ZWV6ZTI3NjcxOTEyNDA5X0FjdGl2YXRpb24zMTM0ODQ1ODk2MTE=
recent
أخبار ساخنة

ثمانية ألعاب مخيبة للآمال صدرت في 2019

ثمانية ألعاب مخيبة للآمال صدرت في 2019


في هذا العام حصلنا على عدد من الألعاب التي قدمت تجربة رائعة وممتعة مثل سكيرو وريميك ريزيدنت ايفل 2 وديفل مي كراي 5 وغيرها الكثير، أيضاً كان هناك ألعاب فاجأتنا بالمستوى الذي قدمته وكنا قد تكلمنا عنها في مقالنا السابق، بالمقابل تم طرح ألعاب من شركات كبرى خيبت آمالنا بحق ولم تكن على المستوى المطلوب.
وما زاد الطين بلة أن تلك الألعاب تم المبالغة بالتسويق لها مما جعل سقف الحماس يرتفع لدى اللاعبين ويتوقعون تجربة أفضل ولكنهم صدموا بمشاكل إما بالمحتوى أو الأخطاء التقنية، عموماً دعونا نستعرض لكم أكثر الألعاب التي خيبت آمالنا في هذا العام.

Anthem


الناشر: Electronic Arts
المطور: BioWare
الأجهزة: PC, PS4, Xbox One
لعل أول اسم يخطر ببال الجميع عند قراءة عنوان هذا المقال هو لعبة Anthem لشركة EA فتلك اللعبة روجت لها الشركة بشكل كبير وضخم على مدى سنوات وكنا فعلا موعودين بتجربة مختلفة مع رسوم رائعة حتى باتت على قائمة أكثر الألعاب المنتظرة في 2019 عند البعض، لكن النتيجة كانت لعبة مليئة بالمشاكل والأخطاء التقنية التي أفسدت التجربة وحتى أن البعض اشتكى من أن أخطائها تتسبب في تعطل أجهزة بلايستيشن 4.
أيضاً عانت اللعبة من مشاكل من السيرفرات والأدهى أنها كانت تحتاج لاتصال دائم، حتى القصة كانت ضعيفة وغير محبوكة بشكل جيد ومهامها مكررة دون تنويع وهي فوق كل هذا تأتينا بعمر قصير وتتضمن شاشات تحميل طويلة مملة ومزعجة، اللعبة بشكل عام أعطتنا شعور بأنها أطلقت على عجل وقبل اكتمالها بتجربة سطحية لم تحتوي قصة قوية وشخصياتها كانت مبتذلة، ونظام جوائزها كان فاشل فلم يشعر اللاعب بأنه حصل على المكافآت التي يستحقها بعد اللعب لساعات طويلة، بل كل ما قدمته الطيران وإطلاق النار.

Ghost Recon Breakpoint


الناشر: Ubisoft
المطور: Ubisoft Paris
الأجهزة: PC, PS4, Xbox One, Stadia
الجزء السابق من هذه السلسلة حصد تقييمات متفاوتة ولذا عقد الكثير من عشاق جوست ريكون الآمال على الجزء الجديد Ghost Recon Breakpoint بأنه سيحسن التجربة إنما الصدمة كانت بأن ما قدمه هو أسوء من وايلدلاند، يوبيسوفت أضافت الكثير من العناصر لكن هذه الإضافة لم تكن بصالح اللعبة إنما أضرت بها كنظام المشتريات وعناصر تم استعارتها من ألعاب أخرى لكنها لم تطبق بشكل يمنح التجربة أي شيء جديد. حيث رأينا عناصر من ألعاب The Division، وأخرى من Far Cry وAssassin’s Creed  لتصبح Ghost Recon في النهاية كوكتيل بلا طعم.
ما حصل عليه اللاعب هو تجربة قصصية مخيبة للآمال مليئة بالأخطاء، حتى أن تصميم اللعبة حد من أساليب اللعب حي ركزت أكثر على الأكشن ولا يمكن أن نعتمد على التسلل إنما تجبرك اللعبة على اللعب الجماعي بشكل دائم بالرغم أنها ليست مصقولة حتى الآن. وكذلك انتقد العديد اللعبة بسبب التمطيط من أجل المال مع عودة واستمرار ما يُدعى بموفرات الوقت.
بالمحصلة اللعبة مع هذا الجزء خسرت هويتها وقدمت تجربة جماعية غير مصقولة ومع الآسف ازداد الأمر سوء مع حاجتها للاتصال الدائم للانترنت.

Jump Force


الناشر: Bandai Namco
المطور: Spike Chunsoft
الأجهزة: PC, PS4, Xbox One
Jump Force هي لعبة كان من المفترض أن تكون احتفالية بمناسبة الذكرى الخمسين للمانجا  Shonen Jump لكنها مع الآسف لم تكن على قدر التوقعات فالقصة كانت مملة للغاية وسطحية والحوارات رخيصة والمحتوى قليل ونظام القتال مربك، وحتى المعارك كانت مكررة والموسيقى لا تترك أي انطباعاً مؤثراً.
حتى أن اللعبة عانت بشكل كبير من مشاكل التوازن حيث ستجد هنالك شخصيات أقوى من الأخرى، بالنهاية تشعر بأن المطور أراد جمع شخصيات الأنمي وهو ركز على هذا بشكل كبير مما يجعلها لعبة قد تعجب عشاق الشخصيات لكنها غير مرضية لمحبي القتال.

Left Alive


الناشر: Square Enix
المطور: Square Enix
الأجهزة: PC, PS4
Left Alive هذه اللعبة على الورق تبدو واعدة بأفكارها ولكن التطبيق كان سيء لدرجة أن تجربتها كانت كارثية للغاية، حيث فشل المطور بتقديم كل ما وعد اللاعبين به لأنه أراد تقديم عناصر ضخمة بأقل ميزانية ممكنة.
هنالك أخطاء تقنية مضحكة للغاية في اللعبة مثلاً عندما تقضي على دبابة عدو تختفي فورًا بعد انفجارها ومشاكل في الأنيميشن بجانب أصوات مقدمة بطريقة سيئة ومزعجة، كما عانينا من ارتفاع مفاجئ في مستوى الصعوبة دون أي تدرج فأحيانا ستجد نفسك تتخطى الأعداء بكل سهولة وفي بعض الأحيان يكفي عدو واحد ليرديك قتيلا.

Crackdown 3


الناشر: Microsoft Game Studios
المطور: Sumo Digital
الأجهزة: PC, Xbox One
من يسمع مايكروسوفت تتكلم عن لعبة Crackdown 3 قبل إطلاقها وكيف ستقدم ثورة على مستوى مؤثرات الدمار واستخدام الحوسبة السحابية لتقديم تجربة فريدة يحق له بعد أن رفع سقف توقعاته للعبة عالياً أن يشعر بخيبة أمل، فبعد سنوات من الانتظار المنتج النهائي للأسف لم يصل إلى طموحات محبي السلسلة.
اللعبة عابها التكرار الكبير بالمهام وعالم اللعبة المفتوح لم يقدم أي تفاعل مع اللعبة ويشعرك بالملل كما أن الذكاء الاصطناعي كان سيئاً فالبعض يطلق النار بالهواء من دون أي سبب، كذلك قيادة السيارة كان سيء وممل حتى طور الأونلاينWrecking Zone  عانى من مشاكل تقنية كبيرة وتصميم مراحل ليس بالمستوى المطلوب بتاتا، بالمحصلة تجد بأن عناصر وميكانيكيات اللعب ومظهر اللعبة لم يقدم أي جديد عما قدمه الجزء الذي صدر قبل 12 عام.

Rage 2


الناشر: Bethesda
المطور: id Software
الأجهزة: PC, PS4, Xbox One
عروض Rage 2 وعدت بتجربة مذهلة لكن مع الآسف النتيجة خيبت الآمال رغم تقديمها أسلوب هجومي نال الإعجاب إنما العالم كان ممل والقصة مملة وركيكة، كما انتقد البعض جانب الحصول على الأسلحة فمن أجل الحصول على مزيد من الأسلحة عليك قطع مسافات طويلة.
كما تشعرك اللعبة بأنه ليس هنالك دوافع حقيقة تعطي للاعب مغزى لخوض هذه المعارك فهي خالية من اللحظات المؤثرة أو اللحظات التي لا تنسى، كما عانت اللعبة من أخطاء كارثية فأحياناً نلاحظ تداخل أصوات المحادثات مع أصوات إطلاق النار، مهام اللعبة كانت أقرب إلى لعبة تصويب تقليدية بمعنى أنها لم تقدم أي جديد كذلك تفاصيل العالم كانت سيئة من حيث عدم الدقة في إظهار تضاريس مختلف المناطق.

Generation Zero


الناشر: Avalanche Studios
المطور: Avalanche Studios
الأجهزة: PC, PS4, Xbox One
أكاد أجزم بأن كل من لعب هذه اللعبة شعر بأنه أضاع وقته معها فعالمها ضخم لكنه فارغ للغاية ولا يمنحك أي قيمة لاستكشافه والمهام مكررة وباهتة والذكاء الاصطناعي سيء مع تكرار بتصاميم المراحل، كما عانت اللعبة من مشاكل تقنية مثل هبوط الإطارات عند اكتظاظ المنطقة بالأعداء.
حتى عناصر اللعب تجد بأنها تعاني من مشاكل مثل نظام العودة بعد الموت الذي يجعلكم تواصلون اللعب وكأن شيئا لم يكن ويدفعك لسؤال نفسك ما الضرر من الموت إذاً؟ وما هو الدافع الذي يجعلك تكافح للبقاء على قيد الحياة، وبيئة اللعبة تجد أنها مكررة بشكل كبير فالكثير من المنازل تجدها متشابهة، وبسبب سوء الذكاء الاصطناعي الذي تحدثت عنه أعلاه يمكن أن تجد عدو ما يحدق بك ولا يحرك ساكناً كأنه أبله وببعض الأحيان تجدهم يكشفون أمرك من مسافة بعيدة.

Contra: Rogue Corps


الناشر: Konami
المطور: Konami
الأجهزة: PC, PS4, Xbox One, Switch
هذه اللعبة تحمل اسم واحدة من أعرق سلاسل الألعاب الكلاسيكية والتي قدمت منذ عقود تجربة ممتعة للكثير من اللاعبين، لكن مع الآسف اللعبة التي أتت في هذا العام بدل أن تقدم تجربة أفضل وأكثر تطوراً قدمت تجربة لاتصل لمتعة تلك اللعبة الكلاسيكية.
التحكم سيء ومزعج وحتى مظهر اللعبة العام غير مقبول لدرجة تجعلك غير قادر على التركيز وتشعر بأنها مزعجة للعين، وما زاد الطين بلة أن المطور أحب أن يغير من ستايل اللعبة فقام بإضافة عناصر ما لها داعي كالحيوانات مثلاً ووضع نظام كاميرا مربك وغير مريح.
ماذا عن القصة؟ حقيقة ستشعر بأنها موجودة وغير موجودة ففي الافتتاحية تعرفك اللعبة بالشخصيات ومن ثم تخوض قتالات لا نهاية لها ويمكن أن تعود للقائمة لرؤية مقتطفات صغيرة تجعلك تفهم أجواء القصة وهذا كل ما في الأمر، ومما يقتل المتعة عالم اللعبة الممل والمكرر بشكل مبالغ فيه، كما أن ليس هنالك أي تنوع في الأعداء وقتال الزعماء محدود.
كم من الصعب أن نرفع آمالنا لتجربة لعبة وعند صدورها نشعر بخيبة أمل كبيرة تجعلنا نندم على لحظات الانتظار تلك التي ربما نكون قد عشناها لسنوات طويلة، عموماً هل شعرتم بخيبة أمل كبيرة من هذه الألعاب؟ أو أن هنالك ألعاب أخرى خيبت آمالكم أكثر؟
الاسمبريد إلكترونيرسالة