U3F1ZWV6ZTI3NjcxOTEyNDA5X0FjdGl2YXRpb24zMTM0ODQ1ODk2MTE=
recent
أخبار ساخنة

أفضل دعاء للميت بالرحمة والمغفرة



أفضل دعاء للميت بالرحمة والمغفرة



الدعاء هو الشيء الوحيد الذي يمكن أن يصل للميت بعد وفاته فقد قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: (إِذَا مَاتَ الإنْسَانُ انْقَطَعَ عنْه عَمَلُهُ إِلَّا مِن ثَلَاثَةٍ: إِلَّا مِن صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو له)، لذلك فأفضل ما يقدمه الشخص للمتوفى هو الدعاء له بالرحمة و المغفرة وتقديم الصدقات علي روحه والدعاء له بالتثبيت عند السؤال.
إن الموت لهو الحقيقة الوحيدة في حياة الإنسان، لذلك يجب علي المسلم تحمل هذه الحقيقة والصبر عند فراق أحبته وعدم الاعتراض علي قضاء الله أو القيام بأفعال الجاهلية من صراخ و عويل، ويجب الثقة واليقين بالله سبحانه وتعالي وبرحمته وأنه قد أختارهم عن غيرهم من عباده لأنهم قد نجحوا في أجتياز أختبار الدنيا مبكرا وأنهم قد فازو برضا الله عز وجل.

أفضل الأدعية للميت

إن المؤمن يحزن على فراق أحبته ولكنه لا يملك سوا الدعاء والصبر كما أوصنا رسولنا الكريم و قرأة القرآن و التصدق على روحه و الدعاء لهم بالمغفرة؛
كما ورد في القران الكريم: (وَالَّذِينَ جَاءُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ).
  • اللهمّ إنّه عبدك وابن عبدك وابن أمتك، مات وهو يشهد لك بالوحدانيّة، ولرسولك بالشّهادة، فاغفر له إنّك أنت الغفّار
  • اللهمّ إنّه صبر على البلاء فلم يجزع، فامنحه درجة الصّابرين، الذين يوفّون أجورهم بغير حساب، فإنّك القائل “إنّما يوفّى الصّابرون أجرهم بغير حساب”.
  • اللهمّ انظر إليه نظرة رضا، فإنّ من تنظر إليه نظرة رضاً لا تعذّبه أبداً.
  • اللهمّ اجعله في بطن القبر مطمئنّاً، وعند قيام الأشهاد آمناً، وبجود رضوانك واثقاً، وإلى أعلى درجاتك سابقاً.
  • اللهمّ أمّنه من فزع يوم القيامة، ومن هول يوم القيامة، واجعل نفسه آمنةً مطمئنّةً، ولقّنه حجّته.
  • اللهمّ يمّن كتابه، ويسّر حسابه، وثقّل بالحسنات ميزانه، وثبّت على الصّراط أقدامه، وأسكنه في أعلى الجنّات، بجوار حبيبك ومصطفاك صلّى الله عليه وسلّم.
  • اللهمّ انقله من مواطن الدّود، وضيق اللّحود، إلى جنّات الخلود.
  • اللهمّ آته برحمتك ورضاك، وقهِ فتنة القبر وعذابه، وآته برحمتك الأمن من عذابك حتّى تبعثه إلى جنّتك يا أرحم الرّاحمين.
  • اللهمّ أبدله داراً خيراً من داره، وأهلاً خيراً من أهله، وأدخله الجنّة، وأعذه من عذاب القبر، ومن عذاب النّار.
  • اللهمّ أدخله الجنّة من غير مناقشة حساب، ولا سابقة عذاب.
  • اللهمّ اجزه عن الإحسان إحساناً، وعن الإساءة عفواً وغفراناً.
  • اللهمّ لا نزكّيه عليك، ولكنّا نحسبه أنّه آمن وعمل صالحاً، فاجعل له جنّتين ذواتي أفنان، بحقّ قولك: “ولمن خاف مقام ربّه جنّتان”.
  • اللَّهُمَّ شفع فيه نبيّنا ومصطفاك، واحشره تحت لوائه، واسقه من يده الشّريفة شربةً هنيئةً لا يظمأ بعدها أبداً.
  • اللهمّ أنزل على أهله الصّبر والسّلوان، وارضهم بقضائك.
  • اللَّهُمَّ اجْعَلْهُ فَرَطَاً وَذُخْراً لِوَالِدَيْهِ، وشَفِيعاً مُجَاباً، اللَّهُمَّ ثَقِّلْ بِهِ مَوَازِيْنَهُمَا، وأعْظِمْ بهِ أُجُورَهُمَا، وألْحِقْهُ بِصَالِحِ الـمُؤْمِنينَ، واجْعَلْهُ فِي كَفَالَةِ إِبْرَاهِيمَ، وَقِهِ بِرَحْمَتِكَ عَذَابَ الجَحِيمِ، وأبْدِلْهُ دَاراً خَيْراً مِنْ دَارِهِ، وَأَهْلاً خَيْراً مِنْ أَهْلِهِ، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لأسْلاَفِنَا، وَأَفْرَاطِنَا، وَمَنْ سَبَقَنا بالإيْمَانِ.
  • اللَّهُمَّ إنّه في ذمّتك وحبل جوارك، فقِهِ فتنة القبر، وعذاب النّار، وأنت أهل الوفاء والحقّ، فاغفر له وارحمه إنّك أنت الغفور الرّحيم.
  • اللَّهُمَّ إنّها كانت لكتابك تاليةً وسامعةً، فشفّع فيها القرآن، وارحمها من النّيران، واجعلها يا رحمن ترتقي في الجنّة إلى آخر آية قرأتها أو سمعتها، وآخر حرفٍ تلته.
  • اللهمّ لا تحرمنا أجره، ولا تفتنّا بعده، واغفر لنا وله، واجمعنا معه في جنّات النّعيم يا ربّ العالمين.
  • اللهمّ ارحمنا إذا اشتدّت الكربات، وتوالت الحسرات، وأطبقت الرّوعات، وفاضت العبرات، وتكشّفت العورات، وتعطّلت القوى والقدرات.

الأعمال التي تصل إلى الميت

ما  أجمل أن يعمل الإنسان لأخرته ويتصدق إلى الفقراء ويترك ورأه الأعمال الخيرة التي ينتفع بها الناس من علما أو أشياء أخرى قد تساعد الناس بعد مماته  حتي تكون له صدقه جاريه في الدنيا والآخرة، وأن يحسن تربيه أولاده حتى يدعوا له بعد وفاته ويكونوا سببا في دخوله الجنه بأذن الله .
  • الدعاء هو أول ما يصل المؤمن بعد وفاته حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنَّ اللهَ لَيرفَعُ الدَّرجةَ للعبدِ الصَّالحِ في الجنَّةِ، فيقولُ: يا ربِّ، أنَّى لي هذه؟ فيقولُ: باستغفارِ ولدِكَ لكَ).
  • الحج والعمرة ولكن بعد أن يكون الشخص قد أداها هو أولا ثم يقوم بها للمتوفى، والدليل على ذلك ما رُوي عن بريدة بن الحصيب الأسلمي -رضي الله عنه- أنه قال: (أتت النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم امرأةٌ فقالت: يا رسولَ اللهِ إنِّي كنتُ تصدَّقتُ على أمِّي بصدقةٍ فماتت ورجعت الصَّدقةُ إليَّ، قال: فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: وجب أجرُك ورجعت إليك صدقتُك، فقالت: يا رسولَ اللهِ إنَّ أمِّي ماتت ولم تحُجَّ أفأحجُّ عنها؟ قال: نعم حُجِّي عنها، قالت: إنَّ أمِّي ماتت وعليها صومُ شهرٍ أفأصومُ عنها؟ قال: نعم فصُومي عنها).
  • الاستغفار حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنَّ اللهَ لَيرفَعُ الدَّرجةَ للعبدِ الصَّالحِ في الجنَّةِ، فيقولُ: يا ربِّ، أنَّى لي هذه؟ فيقولُ: باستغفارِ ولدِكَ لكَ) وقال أيضا(استغفِروا لأخيكُم ، وسَلوا لَهُ التَّثبيتَ ، فإنَّهُ الآنَ يُسأَلُ).
  • قضاء النذر والدين: فقد رُوي عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنه أنه قال
  • : (أنَّ امْرَأَةً جاءَتْ إلى النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فقالَتْ: إنَّ أُمِّي نَذَرَتْ أنْ تَحُجَّ فَماتَتْ قَبْلَ أنْ تَحُجَّ، أفَأَحُجَّ عَنْها؟ قالَ: نَعَمْ، حُجِّي عَنْها، أرَأَيْتِ لو كانَ علَى أُمِّكِ دَيْنٌ أكُنْتِ قاضِيَتَهُ؟، قالَتْ: نَعَمْ، فقالَ: اقْضُوا اللَّهَ الذي له، فإنَّ اللَّهَ أحَقُّ بالوَفاءِ).
وأخيرا أدعوا الله أن يغفر لجميع أموات المسلمين وأن يلهمنا إيانا وإياكم الصبر والسلوان وأن يصبرنا علي فقدان أعزائنا وأهلنا وأن يثبتهم عند السؤال ويوم العرض عليه وأن يجعل الرسول شفيعنا جميعا حتي يرضي عنا الله سبحانه وتعالي ويتجاوز عن سيئاتنا .
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

Ads
الاسمبريد إلكترونيرسالة