U3F1ZWV6ZTI3NjcxOTEyNDA5X0FjdGl2YXRpb24zMTM0ODQ1ODk2MTE=
recent
أخبار ساخنة

فضائل العشر الأوائل من ذي الحجة وسبب عظمتها وأحب الأعمال فيها وأقربها الى الله

فضائل العشر الأوائل من ذي الحجة وسبب عظمتها وأحب الأعمال فيها وأقربها الى الله


تعدّ أيام العشر الأوائل من ذي الحجة أفضل أيام السنة على الإطلاق؛لما لها من فضائل عظيمة، فهى  بشهادة النبي صلى الله عليه وسلم الذي قال: (أفضلُ أيامِ الدنيا أيامُ العشْرِ)،وكذلك فان العبادات الأساسية تجتمع في تلك الأيام؛ كالصلاة والصيام والصدقات والحج  واحتوائها يوم عرفة؛ وهو اليوم التاسع من ذي الحجة، ذلك اليوم العظيم الذي يُكفِّر صيامُه الذنوب والمعاصي والسيئات، ويكثر فيه عتق الله تعالى عبادَه من النار،ويكثر فيها ذكر الله سبحانه وتعالى، حيث شرع عز وجل ذلك في قوله: (لِّيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّـهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ)،وتعتبر ذات شرف عظيم من خلال قسم الله تعالى بها في قوله: (وَلَيَالٍ عَشْرٍ)، حيث فسر جمهور السلف أن المقصود بهذه الآية الكريمة هي الأيام العشر من ذي الحجة. وكذلك تحتوي يومَ النحر.

أحب الأعمال في العشر الأوائل وأقربها الى الله

الله سبحانه وتعالى قد فضل بعض الأيام على بعض،وعلى هذا فان هذه الايام هى الأفضل عند الله،فعلى الانسان ان يستغلها في الطاعة والعبادة ،ومن أهم هذه الاعمال:الصوم،والتوبة الصادقة مع الله،والامر بالمعروف والنهي عن المنكر،والابتعاد عن المعاصي،وصلة الارحام،وافشاء السلام،والصلاة بالليل والناس نيام، والاصلاح بين المتخاصمين، وكفالة الايتام وادخال السرور عليهم،وزيارة المرضي،وحفظ اللسان والفرج،والدعاء بين الآذان والاقامة، والحرص علي صلاة الجماعة،وكثرة الخطي الي المساجد،وسد الدين عن المدينين، والاحسان الي الجيران، والدعاء للآخرين بظهر الغيب،والحج للمستطاع، والوفاء بالعهد،وأداء الامانات الي اهلها،واسباغ الوضوء علي المكاره، وتلاوة القرآن، وكثرة التسبيح والتهليل والتحميد والصلاة علي رسول الله صلي الله عليه وسلم.

ما هو السبب في تعظيم العشر الأوائل من شهر ذي الحجة المحرم

1- أن الله سبحانه قد أقسم بها: وإذا أقسم الله بشيءٍ دلّ هذا على عِظَم وفضله ومكانتُه ، إذ العظيم لا يُقسِم إلا بعظيم، قال تعالى: {وَالْفَجْرِ . وَلَيَالٍ عَشْرٍ} [الفجر: 1-2] . والليالي العشر هي عشر ذي الحجة، وهذا ما أجمع عليه جمهور المفسرين والسلف، 2-وقال ابن كثير في تفسيره: وهو الصحيح أنها الأيام المعلومات التي شرَع فيها ذكره: قال تعالى: {وَيَذْكُرُ‌وا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَىٰ مَا رَ‌زَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ} [الحج: من الآية 28]، ونقل ابن رجب رأيُّ جمهور العلماء على أن الأيام المعلومات هي العشر الاوائل من ذي الحجة، فمنهم ابن عمر وابن عباس،3 – أن النبى صلى الله عليه وسلم شَهِدَ لها بأنها افضل أيام الدنيا: فعن جابر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إِنَّ أَفْضَلَ أَيَّامِ الدُّنْيَا الْعَشْرُ» -يعني عشر ذي الحجة-. قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ؛ وَلا مِثْلُهُنَّ فِي سَبِيلِ اللَّهِ؟ قَالَ: «وَلا مِثْلُهُنَّ فِي سَبِيلِ اللَّهِ إِلا مَنْ عَفَّرَ وَجْهَهُ فِي التُّرَابِ» [ رواه البزار وابن حبان وصححه الألباني]، 4- أن فيها يوم عرفة: وهو يوم الحج الأكبر، ويوم غفران الذنوب، ويوم العتق من النيران، ولو لم يكن في عشر ذي الحجة إلا يوم عرفة لكفاها ذلك فضلاً وشرفا، 5-احتوائها يوم النحر: وهو أفضل أيام العام عند بعض العلماء، قال صلى الله عليه وسلم «أَعْظَمُ الْأَيَّامِ عِنْدَ اللَّهِ يَوْمُ النَّحْرِ ثُمَّ يَوْمُ الْقُرِّ» [رواه أبو داود والنسائي وصححه الألباني]، 6- اجتماع أمهات العبادة فيها: قال الحافظ ابن حجر في الفتح: “والذي يظهر أن السبب في امتياز عشر ذي الحجة لمكان اجتماع أمهات العبادة فيه، كالصلاة والصيام والصدقة والحج، ولا يحدث  ذلك في غيره من أيام السنة”.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة