U3F1ZWV6ZTI3NjcxOTEyNDA5X0FjdGl2YXRpb24zMTM0ODQ1ODk2MTE=
recent
أخبار ساخنة

تعرف على حكم الأضحية وكيفية اختيارها والأمور المستحبة عند التضحية

تعرف على حكم الأضحية وكيفية اختيارها والأمور المستحبة عند التضحية


في اليوم العاشر من شهر ذي الحجة المحرم من كل عام هجري يحتفل المسلمون شرقا وغربا بعيد الاضحي المبارك، يقول الله عز وجل في محكم تنزيله: “فصلِّ لربِّكَ وانحرْ”، وتكون الأضاحي أحد مظاهر الاحتفال في هذا العيد، والأضحيّة هي إحدى شعائر الإسلام، حيث يتقرب بها المسلمون إلى الله -سبحانه وتعالى- عن طريق ذبح بهيمة من الأنعام كالبقر والجمال والأغنام، بدءًا من أول أيام عيد الأضحى المبارك وحتى آخر أيام التشريق، والاضحية سنة مؤكدة عن النبى صلى الله عليه وسلم، فقد قام بها فعليا، وقد أجمع عليها الفقهاء على سنيتها ما عدا الحنفية وذلك  وفقاً لابن تيمية فهي مجرد واجب.

كيفية اختيار الأضحية

هناك عدة شروط يجب أن تتوافر في الأضحية حتى يتقبلها الله سبحانه وتعالى، سوف نتطرق اليها كما جاء في القرآن الكريم، أهم وأبرز هذه الشروط على الإطلاق النية الخالصة لوجه الله، ليس على سبيل السمعة والفخر والرياء، كذلك ذبحها في الموعد المحدد للذبح وهو من اول ايام العيد لنهاية أيام التشريق، ما عدا ذلك تكون صدقة، ويجب ان تخلو من العيوب، كعور العيون، والضعف والعرج الواضح، والهزال،والأمراض المختلفة، ولا يجب ان تكون الاضحية مرهونة، ويجب مراعاة شكلها ومظهرها بحيث لا تكون ذات بطن منتفخ، ومن ناحية الاعمار:فيجب بلوغ الأضحية السن المناسب، فيكون عمر الأبقار سنتين، والماعز  سنةً واحدةً والجمال خمس سنوات، والضأن ستة أشهرٍ.

الامور المستحبة عند التضحية

  • من تلك الأمور استقبال القبلة عند الذبح،وأن يدعو المضحي فيقول: “اللهم منك ولك، إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له، وبذلك أمرت، وأنا من المسلمين” وكذلك  تقسيم أضحية العيد إلى ثلاثة أثلاث: أما الأول فيكون لأهل بيته، وأما الثاني فيكون للاصدقاء، والثالث للفقراء والمحتاجين والمساكين.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة