recent
أخبار ساخنة

قصة جميلة عن التوبة لله

قصة جميلة عن التوبة لله


نقدم لكم من موقع نجوم مصرية قصة تصنف أنها من من أجمل القصص عن التوبة لله سبحانه و تعالى و هي تحكي عن شاب في زهرة شبابه، أتمنى لكم الاٍستفاده من هذه القصة الممتعة و أخذ العبرة المرجوة منها .

                                           توبة شاب في زهرة شبابه

يحكي الشاب بنفسه عن تلك القصة و يقول: كنت في الواحدة والعشرين من عمري و كنت متفوق دراسيا و من أسره على مستوى اٍجتماعي متسوط مادياً، كان كل شئ على ما يرام اٍلى أن وصلت المنحه الدراسية الخاصة بي نتيجة لتفوقي الملحوظ و كانت المنجه في الولايات المتحدة الأمريكية، أبلغت والدي و قد فرح كثيراً و أخبرني بأن لا أشغل بالي بالأمور المادية و هو سيتدبر كل شئ، بدأت معصيتي لله و أنا على متن الطائره حيث عرض علي شاب أن أشرب من مشروب ما فشربت منه و أنا على ثقة في ذلك الشاب ولكني أكتشفت بعد ذلك أنه كان كائساً من الجعة ، وعندما وصلت اٍلي هناك تمكن الشيطان من تفكيري و أصبحت مجاري للحياة هناك نظراً لعدم اٍهتمامي بصلاتي و حياتي الدينية مثل ما كنت عليه في بلدي، و بعد عده أيام من تلك المعصيه قاربت أموالي من أن تنتهي والتي أعطاها لي والدي للدراسة ، فما تبقى منها حجزت تذكرة طيران اٍلى بلادي و وجدت أن حالة أسرتي المادية قد تغيرت و تدهورت كثيراً و في تلك اللحظة شعرت أنني لا أصنف كاٍنسان، لأن الله عاقبني نتيجه معصيتي له في أهلي، و قد بكيت في تلك اللحظة و تمنيت أن تبتلعني الأرض و كأني لم أكن.
ولكن كما أعتدنا أن باب التوبة لله دائما ما يكون مفتوح أمام عباد الله فرجعت لله و طلبت منه المغفرة لما قمت به و عدم خوفي من الله في ظناً أنه لا يراني و عدم تقديري لمجهود والدي في جمع تلك الأموال حتى و أن كانت حالتنا المادية ميسرة .
والحمد والشكر لله لاحظت قبول الله لتوبتي في أن فتح لي باب لطلب العلم مرة أخرى وأيضاً رزق والدي بفضل الله وأصبحت الحالة المادية أفضل مما كانت عليه
google-playkhamsatmostaqltradent