U3F1ZWV6ZTI3NjcxOTEyNDA5X0FjdGl2YXRpb24zMTM0ODQ1ODk2MTE=
recent
أخبار ساخنة

بعد انتشارها.. كيف تطورت صناعة مقاطع فيديوهات Deepfake من 2017 حتى الآن؟

بعد انتشارها.. كيف تطورت صناعة مقاطع فيديوهات Deepfake من 2017 حتى الآن؟




خلال الأشهر القليلة الماضية ظهرت مقاطع فيديو مزيفة لرئيسة مجلس النواب "نانسى بيلوسى" والرئيس التنفيذى لفيس بوك "مارك زوكربيرج" وشخصية "جون سنو" الشهيرة فى مسلسل لعبة العروش وغيرها من الشخصيات القوية فى العالم، تم إطلاق مصطلح "Deepfakes" أو الزيف العميق على هذه المقاطع.


ما هى Deepfakes؟



Deepfakes هى مقاطع الفيديو التى تم التلاعب بها لجعلها تبدو حقيقية وواقعية، حيث يقوم القائم على عمل هذه الفيديوهات باستبدال وجوه المشاهير ووضعها على المقطع الذى يرغب فيه ونشرها، لإقناع مستخدمى الانترنت بشىء خاطئ .
مراحل تطور Deepfakes؟


رصد موقع "بيزنس انسايدر" مراحل تطور فكرة فيديوهات الـDeepfakes ، والتى بدأت من مستخدم Reddit الذى طور الأداة التى ساعدته على تحويل وجوه المشاهير إلى مقاطع فيديو إباحية، ونشر عدد كبير من مقاطع الفيديو فى عام 2017

وأوضح خبراء التكنولوجيا آنذاك إلى أن من قام بهذه الفيديوهات استخدم أداوت التعليم الآلى مثل TensorFlow التى تتيحها جوجل مجانا للباحثين وطلاب الدراسات العليا وكل من هو مهتم بالتعلم الآلى.

وفى نفس السياق قال "أليكس تشامباندارد" الباحث فى مجال الذكاء الاصطناعى: "لم تكن محاولات انشاء الفيديو الإباحى بالشىء الجديد على العالم، وما جعل العالم ينتبه إلى هذه الكارثة هو السرعة والبساطة العلمية التى أصبحت عليها، فالأمر لا يستغرق أكثر من بضعة ساعات فقط وهو أمر غير صعب".

وأضاف: "بفضل الذكاء الاصطناعى أصبحت عملية تصميم الفيديو أكثر جودة ودقة حتى أنه يمكن لمن يرى الفيديو بعد ذلك يقتنع بسهولة بصدق الفيديو".

ومع بداية عام 2018 تطور الأمر ليكون هناك تطبيق يمكن تحميله بسهولة لصناعة الفيديوهات المزيفة وهو FakeApp، وسهل هذا التطبيق من تصميم هذه الفيديوهات المزيفة، مما أدى إلى زيادة المشاكل المتعلقة بتركيب وجوه المشاهير على المقاطع الإباحية.


أشهر فيديوهات Deepfakes؟



وشهد العالم الماضى العديد من مقاطع الفيديو التى تم التلاعب بها للسياسيين وغيرهم من الشخصيات البارزة فى العالم، واستمر انشاء الفيديوهات وعدم السيطرة عليها حتى وصلنا إلى مايو 2019 وظهر فيديو لرئيسة مجلس النواب الديمقراطى نانسى بيلوسى وهى تتحدث ببطء شديد للتشكيك فى سلامة قواها العقلية.

وخدع هذا الفيديو ملايين المشاهدين فى العالم، وكان إنذار خطر وقبل قيام خبراء التكنولوجيا بعلاج وفلترة هذه التطبيقات التى تساعد على صنع مثل هذه المقاطع، ظهر فيديو آخر لمارك زوكربيرج وهو يتحدث بتصريحات غير صحيحة وخادعة، مما جعل الكثير من المشرعين القانونين يحاولون وضع عقوبة على نشر والقيام بمثل هذه الفيديوهات نظرا لتحديدها للعالم بالعديد من المعلومات المغلوطة التى تثير المشكلات دون أساس رسمى لها، ومن بعده فيديو لممثل شخصية "جون سنو" فى مسلسل "لعبة العروش" واعتذار منه عن الجزء الأخير للمسلسل والذى لم يلقى استحسان الجميع مثل الأجزاء السابقة.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة