U3F1ZWV6ZTI3NjcxOTEyNDA5X0FjdGl2YXRpb24zMTM0ODQ1ODk2MTE=
recent
أخبار ساخنة

7 صور تكشف عن أبرز اللقطات المثيرة للفضاء هذا الأسبوع

7 صور تكشف عن أبرز اللقطات المثيرة للفضاء هذا الأسبوع




يمتلئ الفضاء كل لحظة بتغيرات فلكية مثيرة، يتابعها المهتمون بالفضاء، سواء من قبل الوكالات المختصة أو من قبل الهواة، ونوفر لك أبرز الصور التى خطفت النظر خلال هذا الأسبوع، وذلك بحسب موقع wired الأمريكى.


تُظهر الصورة الجزئيات المشحونة التى ترسلها الشمس باستمرار إلى الفضاء، وتُعرف هذه الجزيئات بأنه تتحول إلى أيونات بالرياح الشمسية، وتفاعلها مع الغلاف الجوي يخلق الشفق القطبى.

وأنه من المهم للغاية دراسة كيفية إطلاق الشمس لهذه الجسيمات، حيث إن الإشعاع يؤثر على أقمارGPS لدينا، وكذلك المركبات الفضائية وحتى أنظمة الطاقة الأرضية، ولهذا السبب كشفت ناسا مؤخرًا عن مهمتين جديدتين مخصصتين للطقس الذى تحركه الرياح الشمسية.



تعرض هذه السلسلة من صور قوس قزح مجرتين مختلفتين، هما Messier 51 و NGC 5194/5195 Â، وتعتمد الصورة الموجودة فى أقصى اليمين على أطوال موجات طويلة من ضوء الأشعة تحت الحمراء للكشف عن الغبار الساخن، الذي يظهر باللون الأحمر.

كما تُصوِّر البقع ذات اللون الأبيض المحمر تشكيل النجوم، مما يؤدي إلى ارتفاع حرارة المواد المجاورة، ويظهر الضباب الأزرق من موجات الأشعة تحت الحمراء القصيرة الضوء ممزوجًا بمليارات من النجوم، تساعد هذه الاداءات الفلكيين على فهم كمية الغاز والغبار الموجودة داخل كل مجرة.





يحدث الكثير في هذه الصورة البراقة الملتقطة من تليسكوب هابل، ليست مجرد نجوم بل إنها في الواقع مجرة ​​غير منتظمة، تضم أكثر من 50 مجرة ​​، وتبعُد بمسافة 2.2 مليون سنة ضوئية عن الأرض، وتقع خلف كتل من الغبار والغاز الكونيين، مما يجعلها مجرة ​​صعبة للغاية للدراسة، وهى أقرب مجرة ​​نجمية تم العثور عليها.



تحتفل وكالة الفضاء الأوروبية بيوم الكويكب يوم 30 يونيو على شرف جميع الأجسام الصخرية الصغيرة ولكن القوية لنظامنا الشمسى.

وعلى سبيل المثال لمظاهر الاحتفال، أرسلت وكالة الفضاء اليابانية مركبة فضائية Hayabusa2، لجمع عينة من هذا الكويكب وإعادته إلى الأرض.

إذا كانت هذه الصخرة تبدو مألوفة بعض الشيء، حيث تدور الكويكبات الصغيرة في شكل شيء يشبه الماس فى السماء.



تكشف هذه المحاكاة ذات الشكل الواسع التي أعدتها وكالة الفضاء الأوروبية عن بيانات مذهلة، فكل نقطة ملونة تمثل نظامًا كوكبيًا صالحًا للسكن خارج نظامنا الشمسي، كما أن أنظمة النجوم الصالحة للسكن خارج منطقتنا بعيدة جدًا، ولكن هذه المحاكاة تظهر أنه إذا حقق العلم والتكنولوجيا لدينا تقدمًا كافيًا، فلن يكون هناك نقص في الأماكن التي يجب زيارتها.



يقدم Hubble إطلالة على الفسيفساء المجيدة للفضاء، والتي أصبحت أكثر روعة بفضل الكويكبات الضوئية، وتلك الشرائط البيضاء هي في الواقع الكويكبات، وعلى الرغم من أن معظم المجرات تبعد بمليارات السنين الضوئية عن الأرض، فأن الكويكبات لا تبعد سوى حوالي 100 مليون ميل عن الأرض.



صورة توضح أن المجرات على وشك الاصطدام المفاجئ، حيث يظهر الزوجان 1E2215 و 1 E2216هنا، التقطت الصورة بواسطة مرصد تشاندرا للأشعة السينية التابع لناسا، وهما على وشك أن يصبحا مجرة ​​واحدة متشابكة.

نظرًا لأن مثل هذا التصادم يحدث خلال فترة زمنية طويلة، فمن المحظوظ أن يكتشف الفلكيون مثل هذا السيناريو في وقت قريب من حدوثه.


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة