U3F1ZWV6ZTI3NjcxOTEyNDA5X0FjdGl2YXRpb24zMTM0ODQ1ODk2MTE=
recent
أخبار ساخنة

سوبر كورة.. روح محمد صلاح فجرت ثورة الإنجليز الكروية

سوبر كورة.. روح محمد صلاح فجرت ثورة الإنجليز الكروية



رغم أن كل المؤشرات قبل موقعة الإياب من الدور قبل النهائى لدورى أبطال أوروبا كانت تشير إلى أن برشلونة الإسباني وأياكس الهولندى حجزا بطاقة الصعود إلى الدور النهائى للتشامبيوزنزليج بناء على المعطيات المطروحة ونتيجة لقاء الذهاب.
وفاز بشلونة على ليفربول بثلاثة أهداف نظيفة فى موقعة الذهاب على كامب نو، بينما تغلب أياكس على توتنهام بهدف نزيف خارج ملعبه على "وايت هارت لين"، وهو ما جعل مهمة الثنائى في الصعود شبه مستحيلة.
ولكن الثنائى الانجليزى ليفربول وتوتنهام كان لهما رأيا آخر رافضين الاستسلام، بل تطلعوا إلى تحقيق ريمونتادا تاريخية وبالفعل تمكنوا من تحقيقها وصنعوا معجزة كروية قلما تتحقق فى ملاعب الكرة، البداية مع ليفربول، الذى حقق الفوز على برشلونة برباعية نزيفة على ملعبه "أنفيلد" ووسط جماهيره الغفيرة، والنهاية كانت مع توتنهام الذى لم يستسلم رغم استقباله هدفين خارج أرضه بخلاف هدف لقاء الذهاب ويصعق أياكس على أرضه بثلاثة أهداف متتالية بتوقيع البرازيلى لوكاس مورا.
الروح التى حركت بركان الغضب الكروى الانجليزى كانت بدايتها من محمد صلاح الذى لم يشارك فى مباراة الإياب ضد برشلونة بسبب الإصابة التى تعرض لها فى مباراة فريقه ضد نيوكاسل بالدورى الإسبانى، وتواجد فى مدرجات الانفيلد مرتديا تيشرت أسودا مكتوب عليه بالانجليزية "لا تستسلم أبداً"، وهى الروح التي تحولت إلى واقع فى أرض الأنفيلد ورفض نجوم الريدز الاستسلام والقتال حتى حققوا مرادهم وخطفوا تذكرة النهائى من فم البرسا.
روح الانجليز انتقلت من الليفر إلى مواطنه توتنهام الذى لم يستسلم للسقوط وتمسك بفرصة صناعة المجد والصعود لنهائى دورى الأبطال للمرة الأولى ف تاريخه، ليكمل طرفى النهائى الأوروبى الإنجليزى الخالص وتكتمل المعجزة الإنجليزية.
وكان الهولندي فينالدوم والبلجيكى اوريجى نجوم الريدز فى موقعة برشلونة بالانفيلد بعدما تقاسما رباعية البرسا بواقع هدفين لكل منهما، ولوكاس مورا هو بطل موقعة "يوهان كرويف أرينا"، بعدما وقع على ثلاثية السبيرز فى مرمى أبناء كرويف.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة