U3F1ZWV6ZTI3NjcxOTEyNDA5X0FjdGl2YXRpb24zMTM0ODQ1ODk2MTE=
recent
أخبار ساخنة

الطائر نيلسون تحط به الرحال في اليمن فيقع أسيرًا بتهمة التجسس

الطائر نيلسون تحط به الرحال في اليمن فيقع أسيرًا بتهمة التجسس

الطائر نيلسون “النسر الترابي اللون”، أثناء رحلته الطويلة العابرة للقارات حطّ في تعز ثالث أكبر المدن اليمنية، الواقعة غرب البلاد، بحثًا عن الطعام، ليُفاجئ بوقوعه بيد مقاتلين موالين للحكومة الشرعية، ويُحتجز لديهم بعد اشتباههم بحمله جهاز تجسس لصالح المتمردين، والمعروف عن النسر نيلسون بقدرته على التحليق لمسافات طويلة عبر القارات سعيًا وراء الطعام والمناخ الملائم، ولكن بخطوة غير مألوفة لهذا الطائر حطّ في اليمن الذي يشهد حربًا شرسة منذ أعوام.

نيلسون أسيرًا بتهمة التجسس

وكان النسر نيلسون البالغ من العمر سنتين، بدأ رحلته من بلغاريا في سبتمبر، وتم تزويده في مركز للرعاية بالحيوانات بجهاز تتبع عبر الأقمار الصناعية، لمعرفة أماكن تواجده برعاية وتمويل من  جمعية ”فاند فور وايلد فونا أند فلورا“ البلغارية.
وتشير التوقعات أن نيلسون فقد بوصلة مسيرته وضلّ الطريق، ليحطّ في تعز لنيل قسط من الراحة بعد رحلة طويلة منهكة والحصول على الطعام، لكن سوء طالعه أوقعه بيد مقاتلين في المدينة الواقعة تحت سيطرت القوات الحكومية والمحاصرة من المتمردين الحوثيين منذ اعوام.
الطائر نيلسون أسيرا بتهمة التجسس
الطائر نيلسون
وفور مشاهدة المقاتلين جهاز التجسس تم احتجاز الطائر نيلسون الضخم بعد ربط إحدى رجليه بحبل لمنعه من الطيران وتم نقله من مكان إلى آخر، إحداها غرفة تشبه الزنزانة.

مساعي لإطلاق الطائر نيلسون

ومن جهته هشام الحوت، ممثل المنظمة البلغارية في اليمن، في سبيل توضيح مسألة الجهاز وإطلاق سراح الطائر، قاد سيارته نحو 6 ساعات منطلقًا من مدينة صنعاء المحاصرة من المتمردين إلى تعز التي تبعد نحو 300 كيلومتر جنوبًا مجتازصا خطوط القتال، وصرح الحوت لوكالة ” فرانس برس” قائلًا: ”استغرق الأمر 12 يومًا لاستعادة الطائر ونقله إلى العاصمة اليمنية، حيث يخضع للرعاية في الوقت الحالي.”
وأوضح الحوت أن “وزارة الخارجية البلغارية تواصلت مع السفير اليمني الذي قام بدوره بالاتصال بمسؤولين محليين (في تعز) وأبلغهم بضرورة تسليم الطائر إلى المنظمة (البلغارية) فورًا“.
وأضاف الحوت أن “الطائر هاجر من بلغاريا إلى تركيا، ثم إلى الأردن والسعودية فاليمن حيث فقدت المنظمة القدرة على تتبّع تحرّكاته”، حيث بقي مصير نيلسون غير معروف حتى يوم الخامس من أبريل الجاري، إلى حين بدأت المنظمة البلغارية بتلقي المئات من الرسائل من اليمن من اشخاص عبروا فيها عن قلقهم على حياة الطائر.

الرعاية بالطائر نيلسون يفتقدها اليمنيون

ويلقى الطائر نيلسون رعاية على مدار الساعة والطعام بشكل متواصل ليستعيد كامل قواه وقدرته على الطيران مجددًا، في بلد يعيش أهله الفقر والجوع، وقال الحوت : ”عندما جلبناه إلى هنا، كان ضعيف البنية ووزنه أقل مما يجب أن يكون عليه”.
وتأمل المنظمة البلغارية إطلاق الطائر بعد شهرين، حيث يكون أحد جناحيه الذي كُسر في وقت ما قد تعافى تمامًا.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة