U3F1ZWV6ZTI3NjcxOTEyNDA5X0FjdGl2YXRpb24zMTM0ODQ1ODk2MTE=
recent
أخبار ساخنة

شادى سرور يدافع عن نفسه.. أحب الله والخير للجميع.. الإسلام برىء من الإيذاء والشر وهذا ما أرفضه.. تعرضت لتهديدات بالقتل والتعذيب.. ولا أبحث عن شهرة أو فلوس وكل هدفى نشر الخير فى المجتمع

شادى سرور يدافع عن نفسه.. أحب الله والخير للجميع.. الإسلام برىء من الإيذاء والشر وهذا ما أرفضه.. تعرضت لتهديدات بالقتل والتعذيب.. ولا أبحث عن شهرة أو فلوس وكل هدفى نشر الخير فى المجتمع


فى أول ظهور له عقب البوست الأخير الذى أثار حالة كبيرة من الجدل، أكد الفنان شادى سرور أنه لم يكن يرغب فى الظهور والحديث، وكانت رغبته هى التركيز فى عمله، وإعداد فيديوهات ترفيهية تهدف إلى توعية المجتمع وإرشاده، مشيرا إلى أنه تلقى مكالمة من أمه وشعر بحزن كبير فى كلامها، وأنه لا يرغب فى أن يسبب لها هذا الحزن، بالإضافة إلى أصدقائه الذين تحولوا إلى أعداء وأصبحوا يتمنون له الموت حيث يشعر بالحزن عليهم خاصة أن الله أعطنا حرية العقل وبالتالى كل إنسان حر فى فعل الخير أو الشر، وهذا منطق ظهور الأنبياء لهداية البشر إلى الخير. 


 

وأضاف شادى سرور فى بوست له، أنه مصرى ولد فى حى شعبى وهو "عين شمس"، ومثله مثل الكثير تعرض ورأى الإيذاء خلال حياته، بداية من ضرب الأب لابنه خاصة أن هذا الضرب يكون غير إخلاقى وقد يسبب عاهات مستديمة، وصولا إلى الضرب فى المدارس أيضا، وبالتالى فأى طفل خلال مراحل تعلمه الأولى يتعرض لهمجية بشكل كبير وهو ما يؤثر عليه ويجعله يشعر بالغضب دون أن يسمع لأحد. 


وتابع شادى سرور قائلا: "زى أى طفل اتولدت فى حى فقير وتعرضت للتعذيب خلال حياتى الشخصية من خلال أهلى وأقاربى وبعدين عشت فى دائرة كبيرة بها ناس كتير بتتعامل من خلال السوشيال ميديا ليستمر هذا الإيذاء، وأنا تلقيت خلال الـ 24 ساعة الماضية كمية كبيرة من تهديدات بالقتل والتعذيب ورفع قضايا وناس تتمنى أنى أموت كمية حاجات غير إنسانية بالمرة". 

وتساءل قائلا: "هل هذه هى أخلاق الإسلام، هل هؤلاء مسلمين.. أنهم مسلمين من وجهة نظركم الهجمية والدين الإسلامى منكم برىء .. والإسلام ملوش علاقة بالتصرفات بتاعتكم ورغبتكم فى إيذاء الغير سواء جسدى أو نفسى، الإسلام هو عبادة الله والخير ولكن الأغلبية القصوى مش بتعمل كده.. وتقوم بالهجوم والسباب عليا. 


ووقال شادى سرور: كيف نعبد الله ونفعل الخير ونحن نرغب فى إيذاء الغير، مشددا على أن الدين الإسلامى نقى بعيد عن فكرة الإيذاء، وأنه لا يرغب فى أن يكون مسلما وفق الإسلام الذى يقوم على الهمجية والشر أو الإسلام البعيد عن عبادة الله ونشر الخير. 

أوضح شادى سرور أن العالم كله سواء فى اوروبا أو استراليا أو روسيا يهدف إلى التقدم والتطور والتوصل إلى أمور جديدة لصالح العلم والخير والدين مواجهة الشر لكن عندنا الأمر مختلف، فالأمر متوقف على إيذاء الخير، متسائلا هل هذا له علاقة بالدين والخير، هل الهمجية فى التربية والاعتماد على الضرب للتربية له علاقة بالإسلام.. وهل ضرب الطفل والمرأة له علاقة بالإسلام؟ وهل الذبح والقتل من الإسلام، وهل يمكن أن يصل الأمر إلى الرغبة فى الانتحار بسبب كم الإيذاء النفسى والجحود من قلوب البشر.

وقال شادى سرور: "أنا مؤمن بالله وبحبه أكثر منكم وعمرى ما أذيت انسان سواء جسديا أو نفسيا.. وأنا بعمل الخير وعندى الحرية فى الاختيار طالما أنه يؤذى غيره.. والإيذاء الموجود فى المجتمع العربى ومن أجل الخير ولكن الأمر أصبح مقتصر على نفاق أنفسهم"، موضحا أنه يتقبل قتله وتعذيبه حيث أن من يفكر هى هذا الأمر لا يختل فعن داعش ولكنهم بصورة أبسط.. أنا أرغب فى فعل الخير وليس لى أى علاقة بأى إنسان فى اختياره طالما أنه لن يضرنى .. لا نرى أنفسنا وعيوبنا حاجة فى التغيير لأنى بحبكم فى الله .. أى نوع من البشر طالما يرغب فى حب الخير ولا يحمل الشر لغيره. 

وأوضح شادى سرور أنه لا يهدف إلى تعظيم نفسه من أول يوم وأنا يشعر بحمل المسئولية من أجل المجتمع بدعم قضية فيها خير، ولم يتسبب فى إيذاء أو ضرر لأى إنسان وفق هذه المسئولية، موضحا أن قناته بها مليار مشاهدة على اليوتيوب من أجل دعمه للخير ونجاحه فى حب الخير ودعمه ومساعدة أى إنسان وكذلك توفير وسيلة ترفيه مشددا على أنه لا يبحث عن فلوس أو شهرة من خلال المسئولية من خلال الفيديوهات التى أقدمها. 

واختتم كلامه قائلا: "شكرا لكل من وقف جانبى ودعمنى وكل من رأى فيا الخير .. وكل الإيذاء بسبب هذا الحب وأنتم أعظم شي فى حياتى".
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة