U3F1ZWV6ZTI3NjcxOTEyNDA5X0FjdGl2YXRpb24zMTM0ODQ1ODk2MTE=
recent
أخبار ساخنة

سورة “تبارك الذي بيده الملك” السورة المنجية والواقية

سورة “تبارك الذي بيده الملك” السورة المنجية والواقية


تحدثت عدة أحاديث نبوية شريفة عن فضل سورة “الملك” والتي تبدأ بأية “تتَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ”، وفي بداية تفسير سورة “الملك” لكبار الأمة والمفسرين يقدموا الأحاديث الدالة عن فضل تلك السورة، وهي السورة المنجية والواقية من ويلات الأخرة، سورة الملك مكية وهي مكونة من 30 أية، وللمتأمل في تلك السورة سيجد فيها حكمة وسبب خلق الدنيا والأخرة، كما سيجد فيها صور بديعة على قدرة الله الخالق البديع الأول والأخر، وأحد الاحاديث النبوية عن فضل سورة الملك هو: عن أبي هريرة قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن سورة من كتاب الله ما هي إلا ثلاثون آية شفعت لرجل حتى أخرجته من النار يوم القيامة وأدخلته الجنة وهي سورة ” تبارك ” )
وتبدأ سورة الملك وكلمة “تبارك” تبارك الله أي تقدس أو تفاعل من البركة أو هو الأول والأخر، الذي بيده الملك مالك السموات والأرض ومن فيهن صاحب القدرة على كل شئ، وفي مقدمة السورة دعوة للعبد في التأمل في خلق الله هل به إي اختلاف او خلل، ومن كمال خلق الله سيرتد إليك البصر وهو حسير، وتقدم لنا سورة الملك السورة المنجية مشهد من الأخرة حيث يسمع الكافرين شهيق النار وهي تفور، كما تقدم السورة اعتراف الكافرون بذنبهم وحديثهم مع خزنة النار وكيف كذبوا المرسلين، وفي سورة الملك يوضح الله جزاء المؤمنين وهو مغفرة وأجر كبير لأنهم كانوا يخشون ربهم بالغيب.
ومن الأحاديث حول سورة الملك أو السورة المنجية
روى الترمذي عن ابن عباس قال : ضرب رجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم خباءه على قبر وهو لا يحسب أنه قبر ، فإذا قبر إنسان يقرأ سورة ” الملك ” حتى ختمها ، فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، ضربت خبائي على قبر وأنا لا أحسب أنه قبر ، فإذا قبر إنسان يقرأ سورة ” الملك ” حتى ختمها ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” هي المانعة ، هي المنجية تنجيه من عذاب القبر ” . قال : حديث حسن غريب
ستكون سورة الملك هي بالفعل المنجية ليس بالقراء والحفظ ولكن بتطبيق كل ما فيها من أوامر آلهيه، والعمل بما يرضي الله، شأنها شأن الإيمان فالإيمان هو ما وقر في القلب وصدقه العمل، لذا يجب أن ستقر كلام سورة الملك في القلب ونطبه عمليا في حياتنا وستكون بالفعل السورة المنجية.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة