20438457887539210
recent
أخبار ساخنة

إف بى آى تكتشف جريمة قتل بسبب اختراق سماعات أمازون

الخط

إف بى آى تكتشف جريمة قتل بسبب اختراق سماعات أمازون



كشفت المباحث الفيدرالية الأمريكية "إف بى آى"، عن جريمة قتل عنيفة تمت بسبب اختراق سماعات ذكية من شركة أمازون "أمازون إيكو"، حيث ارتكب كريستين سوليفان جريمة قتل ضد صديقته جينا بيلجرينى، بعدما طعنها حتى الموت بمنزلها فى ريف نيو هامبشاير بالولايات المتحدة الأمريكية عام 2017 الماضى.


ووفقاً لصحيفة ديلى ميل البريطانية، فإن "إف بى آى" وجدت سماعة "أمازون إيكو" الذكية داخل غرفة نوم الضحية، وأخرى فى المطبخ، وهى ما كانت تنقل إلى سوليفان كل المعلومات الخاصة بصديقته حتى أحاديثها مع أصدقائها، بعدما تمكن من اختراق المتهم لهذه السماعات.

وقالت الصحيفة البريطانية إن تلك الجريمة تفتح الباب أمام خطورة اختراق الأجهزة المتعلقة بإنترنت الأشياء مثل أجهزة التلفاز الذكى أو المساعد الصوتى الذكى أو حتى الأجهزة المنزلية الذكية مثل الغسالات أو الثلاجات أو حتى ألعاب الأطفال المتصلة بالإنترنت.

وقالت "الديلى ميل" إن مجموعة "أوبين رايتس" الدولية المكافحة لكل ما يخترق الخصوصية، حذرت من أن تلك الأجهزة يمكنها أن تسجل وتتجسس حتى على اللحظات الحميمة بينك وبين زوجتك فى غرفة نومكما.

ودللت الصحيفة على ذلك بواقعة سيدة من بورتلاند فى ولاية أوريجون الأمريكية تدعى دانييل، والتى رفعت دعوى قضائية ضد شركة "أمازون" الأمريكية، بسبب أن سماعات "أمازون إيكو" سجلت المحادثة الحميمية بينها وبين زوجها فى غرفة نومها فى وقت متأخر من الليل، وأرسلتها لعدد من زملاء زوجها فى العمل.

ولم يكتشف الزوجان ذلك إلا فى الصباح، بعدما اتصل به زملاؤه يخبرونه عن سر إرساله المحادثة الحميمة مع زوجته عبر بريدهم الإلكترونى.

وعللت أمازون ذلك بأنه مجرد خطأ تقنى يمكن أن يقع به أى مساعد صوتى آخر، ينجم ذلك عن أن زوجته نطقت بالخطأ خلال المحادثة كلمة "ابعث"، والتى ظن "أمازون إيكو" أنه يريدها أن ترسل التسجيل لزملاء زوجها فى العمل.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة