20438457887539210
recent
أخبار ساخنة

لماذا أصبحت السكتة الدماغية خطرًا يهدد الشباب؟

الخط

لماذا أصبحت السكتة الدماغية خطرًا يهدد الشباب؟

 إذا كنت تظنين أن السكتة الدماغية لا تصيب سوى كبار السن وأن خطرها بعيد تمامًا عن مرحلتك العمرية فأنت مخطئة، حيث أشارت العديد من الدراسات الأخيرة إلى زيادة معدل الإصابة بالسكتة الدماغية لدى الأشخاص الأقل من عمر 45 عامًا.

ومع نقص الوعي فقد يتعرض البعض للإصابة بالسكتة الدماغية دون أن يدركوا هذا بسبب عدم معرفتهم بأعراضها المبدئية واستباعدهم لاحتمالية الإصابة بها، وقد أطلق الأطباء على الساعات الثلاث التي تتلو الإصابة بالسكتة الدماغية مباشرة ​النافذة الذهبية، فالمريض الذي يتلقى العلاج خلال هذه الساعات الثلاث يمكن إنقاذه من الموت وتجنبه تأثيراتها وتوابعها الضارة.

ما الذي يحدث خلال السكتة الدماغية؟

تحدث السكتة الدماغية عندما ينقطع إمداد الدم عن المخ، إما بسبب انسداد أحد الشرايين أو تمزق أحد الأوعية الدموية داخل الدماغ، ومع توقف إمداد الدماغ بالأكسجين والدماء تبدأ خلايا المخ في الموت السريع، وإذا لم يحصل المريض على تدخل طبي سريع فإن العواقب قد تكون خطيرة بل وقاتلة.

أسباب الإصابة بالسكتة الدماغية لدى الشباب:

  • أسباب قلبية وتشمل أمراض القلب الروماتيزمية، وتشوهات صمام القلب، ووجود ثقب بأحد جانبي القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري والسمنة وارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم، وقد زاد انتشار هذه الأمراض مؤخرًا بين صغار السن.
  • تعاطي أنواع المخدرات المختلفة، خاصة العقاقير الوريدية.
  • تمزق الشريان السباتي الموجود بالرقبة، وهو ما قد يحدث نتيجة أداء حركة عنيفة، على سبيل المثال خلال ممارسة رياضات مثل ركوب الأمواج أو الجولف.

أعراض السكتة الدماغية:

​في استقصاء أجراه مركز "رونالد ريجان" الطبي عام 2016  على أشخاص في عمر أقل من 45 عامًا، وبسؤالهم عما سيفعلونه عند تعرضهم لأعراض السكتة الدماغية (دون إخبارهم أن هذه الأعراض تعني الإصابة بالسكتة الدماغية)، أقر 73% منهم أنهم سيؤجلون الذهاب للمستشفى وسينتظرون أن يتحسنوا من تلقاء أنفسهم. إلا أنه من الضروري فور الشعور بأي من أعراضها الإسراع بالذهاب إلى المستشفى على الفور لإجراء اللازم، وتشمل هذه الأعراض:
  • خدر  أو شلل في أحد جانبي الجسم.
  • الدوخة أو اختلال التوازن والصعوبة في المشي.
  • صعوبة الكلام وعدم القدرة على تكرار جمل بسيطة.
  • صعوبات في الرؤية مثل فقد مفاجئ للنظر أو ازدواج الرؤية أو تشوشها.
  • الصداع المفاجئ المصحوب بآلام في الوجه وما بين العينين وتشنج الرقبة.

حتى إذا اختفت هذه الأعراض بعد مدة وجيزة فلا يعني هذا تجاهلها، فأحيانًا قد تكون العلامات الأولى للإصابة بالسكتة وتستمر من بضع دقائق وحتى 24 ساعة. لذلك يوصى باللجوء لطبيب أعصاب وإجراء فحص بالرنين المغناطيسي إذا تطلب الأمر، فالآشعة المقطعية لا تظهر الإصابة بالسكتة.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة