20438457887539210
recent
أخبار ساخنة

لماذا حظرت فيس بوك وجوجل وأبل اليمينى "اليكس جونز" من خدماتها؟

الخط

لماذا حظرت فيس بوك وجوجل وأبل اليمينى "اليكس جونز" من خدماتها؟






شن عمالقة الإنترنت هجوما ضد اليمينى المتطرف "اليكس جونز"، الذى يدير موقع InfoWars، وهو عبارة عن منصة إعلامية مستقلة يمينية معروفة بتبنى نظريات المؤامرة، ولدى "جونز" قنوات متعددة على YouTube وصفحات على Facebook، وبسبب التصريحات المتطرفة الأخيرة، تم حظر "جونز" من قبل عدد كبير من شركات التكنولوجيا، بما فى ذلك أبل وفيس بوك وسبوتيفى ويوتيوب.


ووفقا لموقع "تك انسايدر" البريطانى، يلاحق آباء الأطفال الذين قُتلوا فى حادث إطلاق النار فى ساندى هوك عام 2012، "جونز" بسبب ادعائه بأن الهجوم كان خدعة، ونشر العديد من الفيديوهات التى تشير إلا أنه كان مفتعل بغرض الحد من انتشار السلاح.

وحظر موقع فيس بوك أربعة من صفحات "إليكس جونز"، ولم تكن تلك هى المرة الأولى، بل حجبت الشبكة الاجتماعية العملاقة حساب جونز الشخصي، لمدة 30 يوما، في أواخر يوليو، بسبب خطابه الذى ينطوى على تنمر، ويحض على الكراهية.

فى حين حظرت أبل خمس من قنوات البث التابعة له، وتشمل الأسباب تمجيد العنف واستخدام "اللغة غير الإنسانية" فى وصف الأشخاص المتحولين جنسياً والمسلمين والمهاجرين، وقالت المتحدثة باسم أبل لموقع "بازفيد"، إنها حذفت المكتبة الكاملة لـ5 من إجمالي 6 مقاطع من InfoWars، تشمل برنامج "وور روم"، والبرنامج اليومى "ذا أليكس جونز شو".
أما شركة سبوتيفاى، المتخصصة فى البث الموسيقى، أعلنت انضمامها للحملة وحذفت أيضا كل حلقات برامج جونز.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة