U3F1ZWV6ZTI3NjcxOTEyNDA5X0FjdGl2YXRpb24zMTM0ODQ1ODk2MTE=
recent
أخبار ساخنة

“الروبوتات المقاتلة”.. هل تغني عن البشر في حروب المستقبل؟‎

“الروبوتات المقاتلة”.. هل تغني عن البشر في حروب المستقبل؟‎

 


  • قالت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية إنّ خبراء بالأمم المتحدة ناقشوا في جنيف، اليوم الإثنين، إمكانية استخدام “الروبوتات المقاتلة” في حروب مستقبلية، والاستغناء عن البشر في خوضها.
    ويستمر اجتماع الخبراء حتى يوم الجمعة المقبل، حيث سيركز على فرص استخدام تلك الأسلحة واستكشاف إمكانيات تنظيم استخدامها، وفق الوكالة الأمريكية.
    وقال الدبلوماسي الأممي، أمانديب غيل، إنّ “النقاش أفرز انقسامًا بين مجموعة تطالب بحظر رسمي، وقانوني لمثل تلك الأسلحة، وأخرى تطالب باتفاق سياسي لكنه غير ملزم لاستخدامها”.
    وأضاف بعد ترؤسه لاجتماع اليوم: “نحن نقترب من اتفاق حول المبادئ التوجيهية التي ترشد سلوك الدول، وأسس تطوير تلك المنظومات في العالم”.
    ويأتي ذلك في وقت حذرت فيه منظمة العفو الدولية من استخدام مثل تلك الروبوتات، حيث قالت المستشارة في برنامج الذكاء الاصطناعي وحقوق الإنسان فيها، رشا عبدالرحيم، إنّه “لم تعد الروبوتات القاتلة ضربًا من الخيال العلمي”.
    وأضافت في بيان لها اليوم: “فمن الطائرات التي تسير بدون طيار ذات الذكاء الاصطناعي إلى المدافع الآلية التي يمكن أن تختار أهدافها، فإن التقدم التكنولوجي في مجال الأسلحة يتجاوز بمراحل القانون الدولي”.
    وأشارت إلى أنّ “الأوان لم يفت بعد لتغيير المسار، فحظر أنظمة الأسلحة ذاتية التشغيل بالكامل يمكن أن يحول دون بعض السيناريوهات المخيفة بشكل حقيقي، مثل سباق التسلح الجديد عالي التقنية بين القوى العظمى في العالم، والذي من شأنه أن يتسبب في انتشار الأسلحة ذاتية التشغيل على نطاق واسع”.
    واستطردت “ندعو الدول التي تحضر مؤتمر جنيف هذا الأسبوع لاتخاذ الإجراءات العاجلة التي تتطلبها هذه القضية، والخروج بتفويض طموح للتصدي للمخاطر العديدة التي تشكلها تلك الأسلحة”، وفق الأناضول.
    ونقلت “أسوشيتد برس” عن مسؤولين بالأمم المتحدة (لم تسمهم) القول إنّ الأسلحة التي تعتمد على أجهزة الروبوت “غير موجودة بشكل كامل حتى الآن”.
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق

    إرسال تعليق

    الاسمبريد إلكترونيرسالة