U3F1ZWV6ZTI3NjcxOTEyNDA5X0FjdGl2YXRpb24zMTM0ODQ1ODk2MTE=
recent
أخبار ساخنة

كيف التداوي بسم النحل

كيف التداوي بسم النحل


سمّ النحل عبارة عن سائل عديم اللون مكوّن من البروتينات، والإنزيمات، والأحماض الأمينية قابل للذوبان، ويعدّ أحد العلاجات الشعبيّة التقليديّة المستعملة، وهناك العديد من المنتجات الطبية التي تحتوي على سمّ النحل، وتكون هذه المنتجات على هيئة حقن، أو مراهم يمكن الحصول عليها من الصيدليات، وهذه المنتجات ليست بنفس فعاليّة لدغة النحل بالرغم من أنّ لها نفس التركيبة فهي تفقد بعض مكوّنات سمّ النحل الذي له التأثير الشفائيّ، وفي هذا المقال سنذكر كيف يتمّ التداوي بسمّ النحل.

الحد من شدة ردود الفعل التحسسية للسعات النحل
يُساعد إعطاء العديد من حقن سم النحل تحت الجلد في التخفيف من ردّات الفعل التحسسية تجاه لسعات النحل، وخصوصاً لدى الأشخاص الذين لديهم حساسية شديدة من لسعات النحل، إذ أن هذا العلاج المناعي الذي يعتمد على إعطاء كمية قليلة من السم، يوفر حماية نسبتها 99% للحد من أثر التحسس للدغات النحل، وبمجرد إيقاف العلاج المناعي يكون خطر التفاعل مع سم النحل أصبح من 5% إلى 15% خلال خمس إلى عشرة سنوات قادمة، علماً أن سم النحل المنقى الذي يُحقن تحت الجلد يعتبر من المنتجات المعتمدة من قبل إدارة الغذاء والدواء.

الفوائد العلاجيّة لسمّ النحل
  • علاج الأمراض الجلدية كالدمامل، الدواليل، والصدفية.
  • معالجة بعض الأمراض التي تصيب العيون كالتهاب القزحية، والتهاب الجسم المهدب للعين.
  • علاج عرق النسا. علاج بعض أمراض الجهاز التنفسي كالربو والحساسية، وأمراض الجيوب الأنفيّة.
  • مقوٍ للجسم ومعالج للآلام الناتجة من حمل الأدوات الثقيلة ورفعها.
  • معالجة مرض النقرس وعلاج سيولة الدم.
  • معالجة التبول اللاإرادي عند الأطفال.
  • علاج الملاريا التي تنتشر بين كل آونة وأخرى نتيجة لسع نوع من البعوض للجلد.
  • علاج تسمم الحمل وتخليص الحامل منه بشكل نهائيّ.
  • تثبيت الجنين والحماية من الإجهاض المتكرّر.
  • تنظيم مقدار الهرمونات الناتجة من الغدة الدرقية وجعلها بمعدلها الطبيعي، لذلك يعالج سمّ النحل تضخّم الغدة الدرقيّة.
  • حماية الجسم من الأورام السرطانية، وخاصة الأورام التي قد تحدث في الجهاز الهضميّ.
  • إزالة الشحنات الكهربائية الزائدة في المخ.
  • تخليص الجسم من بعض أنواع الميكروبات كالبكتيريا والفطريّات، خاصّة الأنواع المسبّبة للالتهابات الجلديّة.
  • التقليل من أعراض مرض الايدز وزيادة العمر النسبيّ للمصابين به، فهو يزيد من إنتاج المضادّات الحيويّة بالجسم.
  • الوقاية من الحمى الروماتيزمية، فلسعة نحلة واحدة كفيلة بمنع الجسم أن يصاب بهذا المرض، فهي كالمطعوم له.
  • التأثير على الخلايا العصبيّة وجعلها نشطة ممّا يؤدّي لقوّة القدرة الحركية للجسم، وتحسين الحالة النفسيّة وعلاج مرض التصلّب العصبيّ المتعدّد.

الأمراض التي تمت معالجتها بسم النحل
  • علاج فتاق الدسك والانزلاق الغضروفي.
  • علاج دسك العنق وتشنج الرقبة.
  • علاج ألم الكتف، وتيبس الأكتاف.
  • علاج ألم المرفق. علاج نتؤات الأصابع وتعقدها.
  • شلل العصب السابع في الوجه.
  • علاج التهاب الأذن الوسطى ومشاكل الطنين.
  • عسر الهضم وعدم انتظام الإخراج.
  • التهاب اللوزتين المزمن والمتقيح.
  • الإمساك المزمن وغازات البطن.
  • التهاب الشعب الهوائية والربو، والتخلص من البلغم.
  • التهاب البروستاتا وتضخمها.
  • النقرس أو مرض الملوك.
  • الغضب المكبوت والقهر النفسي.
  • مرض السكري بأنواعه.
  • علاج مشاكل العيون الفيروسية وأورام العيون، والتهاب الشبكية، وضمور العصب البصري.
  • نقص المناعة في الجسم.
  • علاج دوالي الخصيتين للرجال، ودوالي الأرجل للجنسين.
  • زيادة الكهرباء في المخ.
  • الجيوب الأنفية الجلطات.
  • الصداع النصفي.
  • التهاب الكبد الوبائي بأنواعه.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة