20438457887539210
recent
أخبار ساخنة

“إنستغرام” يختبر ميزتين جديدتين حول الخصوصية وتأمين الحسابات

الخط

“إنستغرام” يختبر ميزتين جديدتين حول الخصوصية وتأمين الحسابات


فتحت شبكة “إنستغرام” الباب لميزتين جديدتين يتم تجربتهما حاليًا داخل تطبيقها على الهواتف الذكية، إحداهما تحاول حماية خصوصية الشخصيات العامة، والمؤثرين عبر حساباتهم المفتوحة للجميع Public، أما الميزة الثانية فتحاول أن تؤمّن حسابك ضد أي متطفل يحاول الدخول إليه دون موافقتك.
وفقًا لما نشره موقع “ذا فيرج” التقني، فإن “شبكة الصور تحاول حاليًا رفع مستوى حماية حسابات مستخدميها، من خلال إضافة طريقة جديدة لتأكيد هوية المستخدمين بخطوتين، دون الاعتماد على استقبال رسالة نصية SMS على هواتفهم بكود تفعيل”.
وقال الموقع إن “إنستغرام يرغب في استخدام تطبيقات تأكيد الهوية بخطوتين، مثل خدمة غوغل Authenticator، التي تقوم بإنشاء أكواد عشوائية تحصل عليها من داخل تطبيق خاص على هاتفك، لا يحتاج للاتصال بالإنترنت، وكذلك لن يرسل عليه رسائل نصية، بالتالي في حال نجح الهاكرز بامتلاك رقم هاتفك على شريحة جديدة بأي طريقة، فلن يتمكنوا من النفاذ إلى داخل حسابك على إنستغرام“.
ومازالت تلك الميزة في طورها التجريبي، لكن فريقة عمل التطبيق أكد على أنها “في مرحلة الاختبارات الأولية، التي يحاولون من خلالها إثبات عمليتها وفاعليتها، بحيث يتم تطبيقها وإطلاقها لعموم المستخدمين”.
أما الميزة الثانية فهي ميزة إزالة المتابعين من الحسابات العامة، وهي تُدعى Remove a Follow، وهي ميزة لم تكن متاحة من قبل، لأصحاب الحسابات المفتوحة للجميع متابعة ما تنشره من محتوى.
لكن مع هذه الميزة سيتمكن أصحاب الحسابات العامة من أن يتحكموا في من يتابعهم، بحيث يتم ذلك بشكل يدوي، فيقوم المستخدم بحذف متابع واحد في المرة الواحدة، بالتالي سيتم تقنين إمكانية مسح المتابعين في أضيق الحدود على تلك الحسابات.
وكسابقتها، فإن ميزة حذف المتابعين من الحسابات العامة مازالت في طورها التجريبي، لكن يتم توسيع نطاق وصولها إلى الحسابات تدريجيًا.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة