20438457887539210
recent
أخبار ساخنة

فوائد ماء زمزم العلاجية

الخط


فوائد ماء زمزم العلاجية


يعتبر ماء زمزم أفضل المياه الطبيعية المناسبة للشرب، حيث يمتلك صفات الماء العديمة اللون والرائحة والمذاق، كما أن رقمه الهيدروجيني مستقر على 7.5 مما يجعله ذا وسط قريب للقلوي، كما يحتوي بطبيعته على بعض الأملاح والمعادن المفيدة للجسم، بمعدلات ونسب مناسبة لاحتياجات جسم الإنسان، ومن أهمها الكالسيوم، والمغنيسيوم، والكبريتات، والمنجنيز، وغيرها الكثير، والتي تقع ضمن التصنيفات التي أقرتها منظمة الصحة العالمية تجاه مياه الشرب.

لأن ماء زمزم ماء طاهر و مبارك فهو شفاء للأمراض بدون قراءة ، و أثبت الدراسات الحديثة إن ماء زمزم من أطهر و أنقى اليماه على وجه الأرض لا يوجد مثلها ماء على أي مكان آخر ، ذلك جعل ماء زمزم ماء شفاء للسقم . من الأحاديث النبوية التي تذكر فضل ماء ماء زمزم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: (مَاءُ زَمْزَمَ لِمَا شُرِبَ لَهُ) أي عندما يشرب ماء زمزم و يكون القصد من ورائه التداوي لمرض معين يكون بإذن الله نعالى شفاءٌ من هذا المرض .

فوائد شرب ماء زمزم

حث النبي الكريم محمد عليه الصلاة والسلام على الشرب من ماء زمزم، وذلك لما روي عن عائشة رضي الله عنها " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحمل ماء زمزم في الأداوي والقرب، وكان يصب منه على المرضى ويسقيهم" رواه البخاري، كما أثبتت الدراسات الطبية والعلمية التي أجريت على ماء زمزم فوائد كثيرة لشربه، ومن هذه الفوائد:

- علاج أمراض الجهاز البولي، أثبتت قدرة ماء زمزم على التخلص من حصى الحاصل في الكليتين أو الحالبين أو المثانة، وتقليل خطر الإصابة بالتهابات المجاري البولية وضعف الكلى.

- علاج نقص السائل الأمينوسي، كشفت إحدى الدراسات المصرية التي أقيمت على ماء زمزم أهمية شرب هذا الماء للحامل، خاصةً اللواتي يعانين من نقص في كمية السائل الأمينوسي المحيط بالجنين، حيث وجد الأطباء أن الحوامل اللواتي شربن ماء زمزم احتوى سائلهن الأمينوسي على كميات أكبر من المعادن والأملاح الموجودة في ماء زمزم، مما جعل الأطباء يستفيدون من هذه النتيجة في حقن أرحام الحوامل اللواتي يعانون من نقص في كمية السائل الأمينوسي بماء الزمز، والذي ساعد بدوره في عودة السائل إلى مستوياته الطبيعية.

- محاربة الشيخوخة، يساعد ماء زمزم في تأخير ظهور علامات الشيخوخة نظراً لقدرته العالية على ترطيب الجلد، ومحاربة هشاشة العظام وآلام المفاصل المرافقة للتقدم في العمر.

- علاج أمراض العيون، بما في ذلك القرحة القرمزية التي تصيب العينين، وضعف النظر.



- علاج أمراض القلب، من خلال قدرته على المحافظة على ضغط الدم ضمن معدلاته الطبيعية، وعلاج الخلل الحاصل في الدورة الدموية، كما يقلل من احتمال التعرض للزيادة في الوزن.

- يعالج مشاكل الأسنان، ويخفف من حساسيّتها وضعفها، ويمنع تلوث الفم والتهاب اللثة.

- يحسن عمل الجهاز الهضمي، ويقلل من احتمالية الإصابة بعسر الهضم والإمساك، ويطرد الغازات ويخفف من الانتفاخات، كما يطرد السموم وخاصة الفضلات الحمضيّة من الجسم.

- يؤخر من الظهور المبكر لعلامات التقدم في العُمر، وخاصة التجاعيد التي تُصيب الوجه والرقبة واليدين، والخطوط الرفيعة.

- يخفض مستوى الكولسترول الضار في الدم، مما يمنع الإصابة بمشاكل القلب والشرايين، ويسهل من وصول الأكسجين إلى الدم.


العلاج بماء زمزم إن نحسن التوكل على الله تعالى و إن الله هو الشافي ، حيث يحضر ماء زمزم و نسمي ثلاث مرات و نشرب بنية التوكل و الشفاء من المرض ، و ماء زمزم يكسب الجسم البرود لذلك يشرب المريض الذي إرتفعت درجة حرارته عن المعوقل من ماء زمزم و يوضع كمادات من مياه زمزم على وجه و جبين الشخص المريض الذي يشعر بالحمى فسيجد عند استخدام ماء زمزم قد إنخفضت درجة حرارته ، و في عهد الرسول صلى الله عليه و سلم كان يحضر ماء زمزم و يصب على المريض و يشفيهم من السقم فسبحان من جعل ماء زمزم ماء مبارك فيه شفاء للناس.


خصائص ماء زمزم

- له طعم خاص ومميز: ماء زمزم له طعم خاص مميّز له، ويمكن تمييزه عن باقي المياه ولو مرت سنوات عديدة دون أن يتذوق طعمه، والمؤمن يجد طعمه حلو المذاق عذباً وكلما شرب منه رغب في شرب المزيد .
- خصائص علاجية: لماء زمزم خصائص علاجيّة كثيرة، وهناك العديد من المرضى الذين تم شفاؤهم ببركة ماء زمزم من أمراض خطيرة عجز الأطباء عن شفائها.
- طعم ماء زمزم المميز يجعل الباعث لشربه هو الإيمان بالله والبعد عن النفاق، ويجب على المسلم التضلّع بماء زمزم للاستفادة من فوائده المهمّة.
- يحتوي على العديد من العناصر المعدنية التي لها خصائص مهمّة في علاج الأمراض المختلفة.
- ماء زمزم لا يتغيّر لونه ولا يتلف ولو حُفظ سنين طويلة، وهو غير قابل للتعفن والنمو البكتيري لاحتوائه على عنصر الكلور.

دعاء شرب ماء زمزم

وهذا إحدى أدعية سيدنا إبراهيم الخليل _عليه السلام_ (من القرآن الكريم) : "الحمد لله والشكر لله والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ، أنت الذي خلقتني وتهدين ، وأنت الذي تطعمني وتسقين ، وأنت الذي إذا مرضت تشفين ، وأنت الذي تميتني وتحييني ، وأنت الذي أطمع أن يغفر لي خطيئتي يوم الدين ، ربي هب لي حكماً وألحقني بالصالحين ، واجعل لي لسان صدق في الآخرين ، واجعلني من ورثة جنة النعيم ، واغفر لي ولوالدي واجعلهم من المتقين ، ولا تخزني يوم يبعثون ، يوم لا ينفع مالاً ولا بنون ، إلا من أتاك بقلبٍ سليم ، والحمد لله والشكر لله والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين".


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة