مدونه فركش

اجدد شروحات الكومبيوتر والهاردوير

recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

98% من نتائج تقنية التعرف على الوجه الخاصة برجال الشرطة البريطانية خاطئة

98% من نتائج تقنية التعرف على الوجه الخاصة برجال الشرطة البريطانية خاطئة




كتبت زينب عبد المنعم


كشفت صحيفة إندبندنت البريطانية أن برمجيات التعرف على الوجه التى تستخدمها أكبر قوة للشرطة فى المملكة المتحدة غير دقيقة، إذ كانت أكثر من 98 فى المئة من التنبيهات التى أصدرتها خاطئة.

أصدر نظام التعرف على الوجه لـشرطة متروبوليتان 104 تحذيرات منهما اثنان تم التأكد من صحتهما، وفى ردها قالت القوة إنها لا تعتبر هذه التجارب غير دقيقة وخاطئة تماما، لأنه تم فحص التنبيهات مرة ثانية بعد وقوعها.

تعمل تقنية التعرف على الوجه على فحص الأشخاص بالفيديوهات وتقارن صورهم بالصور المخزنة فى المكتبة المرجعية أو قائمة المراقبة، وقد تم استخدامها فى المناسبات الكبيرة مثل Notting Hill Carnival و Six Nations Rugby match.

وقد أصدر النظام الذى تستخدمه قوة أخرى وهى شرطة ساوث ويلز أكثر من 2400 نتيجة كاذبة خلال 15 عملية منذ يونيو 2017، وقد جاءت الغالبية العظمى منها خلال نهائى دورى أبطال الاتحاد الأوروبى فى كارديف فى ذلك الشهر، وبلغ إجمالى التنبيهات الصحيحة 234 تنبيهًا فقط، أى أقل من 10 فى المئة.

وأوضح البروفسور بول ويلز، مفوض المملكة المتحدة لقياس القياسات الحيوية فى حديثه لصحيفة "الإندبندنت" إن التشريعات المخصصة لمراقبة هذه التكنولوجيا مطلوبة على وجه السرعة".

وقال ويلز: "لقد أخبرت كلتا قوتى الشرطة بأننى أعتبر مثل هذه التجارب مقبولة فقط إذ كان الهدف منها سد الثغرات الخاصة بالمعرفة، لكن إذا تم نشر نتائج التجارب فيجب أن ننتظر التقرير النهائى، لكننى لست مندهشًا لسماع أن معدلات الدقة كانت منخفضة حتى الآن حيث أن التقنية ليست صالحة للاستخدام بعد".

وأضاف ويلز:"من حيث التحكم، فإن التطوير التقنى والانتشار يتقدمان قبل التشريع وهذه القياسات الحيوية الجديدة تحتاج بشكل عاجل إلى إطار تشريعى، كما هو موجود بالفعل بالحمض النووى وبصمات الأصابع، ولقد وعدت وزارة الداخلية بالكشف عن استراتيجيتها فى يونيو، وأنا على ثقة من أن هذا سيقترح إطارًا تشريعيًا، فمن المهم أن يكون الجمهور على علم عندما يتم أخذ قياساتهم الحيوية وما يمكن استخدامه فيه، وأن البرلمان قد قرر تلك القواعد ".

لكن متحدثا باسم وزارة الداخلية اعترف هذا الأسبوع بأن الوزارة لا تستطيع أن تذكر متى سيتم نشر استراتيجية القياسات الحيوية التى تأخرت طويلا.

وقال المشاركون فى الحملة إنه يجب إلغاء برنامج التعرف على الوجه، فى حين حذر أكاديمى بارز من أن الحكومات تواجه "تحديات خطيرة" فى منع أى إساءة استخدام محتملة للتكنولوجيا.

وقال سيلكى كارلو ، مدير مجموعة الضغط Big Brother Watch : "على الشرطة أن تتوقف على الفور عن استخدام التعرف على الوجوه فى الوقت الحقيقى إذا كان عليها أن تكف عن تعريف الآلاف من المواطنين الأبرياء كمجرمين، ومن المثير للاشمئزاز تماما أن الشرطة تستخدم تكنولوجيا غير دقيقة تماما تقريبا، وأنه ليس لديها سلطة قانونية، وهذا يشكل خطرا كبيرا على الحريات الديمقراطية الأساسية، لذا يجب التوقف عن استخدامها ".







عن الكاتب

محمود سلامه - Mahmoud Salama

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مدونه فركش