تراجع القيمة السوقية لشركة أوبر من 70 مليار دولار إلى 48 مليار دولار

تراجع القيمة السوقية لشركة أوبر من 70 مليار دولار إلى 48 مليار دولار



تعرضت شركة أوبر لسلسلة من المشاكل والأزمات خلال 2017 منها ما أضر بسمعتها مثل منعها نقل العملاء إلى مواقع في الولايات المتحدة الأمريكية شهدت مظاهرات ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب واعتبرها الشعب الأمريكي بأنه انحياز من الشركة إلى سياساته.

ويبدو أن تلك المشاكل والأزمات قد أثرت سلبا على القيمة السوقية للشركة والتي تراجعت من 70 مليار دولار إلى 48 مليار دولار أي أنها فقدت على الأقل 22 مليار دولار.
وبالطبع فإن قيمة الشركات تتأثر ايجابا وسليا بعدد العملاء والعائدات وصافي الأرباح، ويلجأ عادة المستثمرين إلى بيع حصصهم في الشركات التي يرون أنها تتجه نحو الأسوأ أو أنها على عتبة أزمة مالية جديدة.
ومن المعلوم أن أوبر ليست من الشركات التي تربح فتكاليف التشغيل أكبر من العائدات، ناهيك على أن قيام الآلاف من الناس حول العالم بحذف تطبيقها على هواتفهم الذكية والانتقال للتعامل مع شركات منافسة أثر سلبا عليها.
ومن الفضائح التي هزت سمعة الشركة نجد أنها تعمل على تتبع موقع عملائها وتسجيلها على خوادمها، فيما اعتبر ذلك بأنه انتهاك فاضح للخصوصية.
ويقال أن الشركة ستدخل للبورصة الامريكية العام القادم من خلال عملية اكتتاب، لكن الخبراء يرون ان ذلك سيكون بمثابة أول خطوة لانهيارها السريع.

اسمى محمود مهندس كمبيوتر احب كل ما يتعلق بالتكنولوجيا والانترنت اسعى لنشر كل ما اعرفه صيانه الكمبيوتر واللاب توب وكل ما يتعلق بالاندررويد وجديد البرامج المجانيه والمهمه وانا متواجد دائما باذن الله لأساعد كل من يستفسر عن مشاكل خاصه بالكمبيوتر او التكنولوجيا عموما

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة