بعد عام كامل أوبر تعترف باختراق خوادمها وسرقة بيانات 57 مستخدم

بعد عام كامل أوبر تعترف باختراق خوادمها وسرقة بيانات 57 مستخدم




كشفت اليوم شركة أوبر Uber ورسميًا عن خرق بياناتها والتي وصفته بالضخم، حيث أثرت عملية الإختراق هذه على سرقة بيانات 57 مليون مستخدم في الخدمة، وكان هذا الإختراق قبل نحو عام من الآن وتحديدًا في شهر أكتوبر من عام 2016، وقد نجحت الشركة بإخفاء عملية الإختراق بهذه المدة.
وتفصيلًا للبيانات التي تم سرقتها كانت لـ 50 مليون من الركاب ونحو 7 ملايين من السائقين الآخرين، وقد تضمنت المعلومات المسرية أسماء وأرقام هواتف وعناوين بريد إلكتروني، جنبًا إلى جنب تم الكشف عن أرقام الترخيض لـ 600.000 سائق، وأشارت أوبر أنه أرقان الضمان الاجتماعي وبيانات الموقع لم تُلمس.
وقد أدرك الخرق المؤسس المشاركة والرئيس التنفيذي السابق للشركة Travis Kalanick، وتحديدًا في نوفمبر من العام الماضي، ولكن في الوقت نفسه كان هناك تسوية للقضايا مع كل من النيابة العامة و FTC بقضية التعامل مع بيانات العميل، وبدًا من الكشف عن الاختراق، والذي كان عليه التزام قانوني دفعت اوبر للمخترقين 100.000 دولار لحذف البيانات وبقاء الامر سرًا.
وقد ظهر الرئيس التنفيذي الجديد Dara Khosrowshahi ورد على أخبار الإختراق وأشار “لا شيء من هذا كان ينبغي أن يحدث، وأنا لن أعذر لذلك، ونحن نغير طريقة عملينا، في حين لا أستطيع محو الماضي، ويمكنني أن أتعهد نيابة عن كل موظف في أوبر أننا سوف نتعلم من الأخطاء”.
والمشكلة الأساسية أن مدراء الشركة لا يعلمون بعملية الإختراق، حيث المسؤول عن حماية النظام تصرف من تلقاء نفسه وقام بدفع المبلغ للمخترقين، وبعد عملية الاختراق بشهر تم كشف الأمر، وبناءًا على ذلك تم فصل مسؤول الحماية وأحد مساعديه جراء ما قاموا من تصرف.

اسمى محمود مهندس كمبيوتر احب كل ما يتعلق بالتكنولوجيا والانترنت اسعى لنشر كل ما اعرفه صيانه الكمبيوتر واللاب توب وكل ما يتعلق بالاندررويد وجديد البرامج المجانيه والمهمه وانا متواجد دائما باذن الله لأساعد كل من يستفسر عن مشاكل خاصه بالكمبيوتر او التكنولوجيا عموما

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة