فيما يلي المبلغ الذي تدفعه قوقل ليكون محركها إفتراضي على أبل وأندرويد

فيما يلي المبلغ الذي تدفعه قوقل ليكون محركها إفتراضي على أبل وأندرويد



حقيقة تدفع شركة قوقل أكثر فأكثر من أجل محرك البحث خاصتها “قوقل”، وذلك على مختلف الأجهزة المحمولة، وفي العام الماضي فقد سجلت الشركة رقمًا قياسيًا تدفعه لمصنعي الهواتف الذكية وتحديدًا كلٍ من أندرويد و أبل، حيث سجلت رقمًا 7.2 مليار دولار، وهذا الرقم يعبر عن تكاليف اكتساب حركة المرور لأجهزة أبل وأندرويد.
بالتالي وبالمعدل الحالي يمثل هذا الرقم ما نسبته 11% من عائدات قوقل، وذلك بعد إن كانت تُمثّل 7% فقط قبل بضع سنوات من الآن، في نفس السياق، هناك مخاطر من أن قوقل سوف تحتاج إلى دفع المزيد في المستقبل، حيث أن الأمر في أوروبا بدأ في عملية تصاعد بخصوص تنظيم محركات البحث.
بالإضافة إلى ذلك قامت أبل بحل محرك بحث بينج واستبدلته بمحرك بحث قوقل من على نظام iOS 11، وقد بلورته في عدة أماكن في الواجهة الرئيسية للهاتف، بالتالي سيكون في ذلك زيادة في البحث عبر الشركة، ويعتقد المحللون أن جزءًا كبيرًا من 7.2 مليار تذهب إلى الشركة الأمريكية أبل.
فيما يلي المبلغ الذي تدفعه قوقل ليكون محركها إفتراضي على أبل وأندرويد
أخيرًا جهود الأجهزة الجديد من قوقل يمكن أن تقلل بالواقع هذه التكاليف، وذلك كون أن الأجهزة لقوقل نفسها، وطبعًا هذا يعند على شريحة إقتناء هواتفها من قبل المستخدمين.

اسمى محمود مهندس كمبيوتر احب كل ما يتعلق بالتكنولوجيا والانترنت اسعى لنشر كل ما اعرفه صيانه الكمبيوتر واللاب توب وكل ما يتعلق بالاندررويد وجديد البرامج المجانيه والمهمه وانا متواجد دائما باذن الله لأساعد كل من يستفسر عن مشاكل خاصه بالكمبيوتر او التكنولوجيا عموما

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة