لجنة التجارة الأمريكية تحقق مع أبل لانتهاكها براءات اختراع

لجنة التجارة الأمريكية تحقق مع أبل لانتهاكها براءات اختراع




حاليًا أبل في غرفة التحقيق للجنة التجارة الأمريكية، وهذا التحقيق جراء رفع شركة كوالكوم قضية على أبل تُتهم فيها الأخيرة بإنتهاك براءات اختراع، ولكن اليوم صدر خبر آخر ولا يقل أهمية عن الآخر، وفيه أن لجنة التجارة الأمريكية تحقق أيضًا مع أبل وفقًا لقضايا ومزاعم لانتتهاء براءات الاختراع.
وهذا الخبر مصدره وكالة رويترز، والتفاصيل المتعلقة بها متناثرة حتى هذه اللحظة، ولكن اللجنة تدعي أن التعدي هذا ينطبق على العديد من منتجات أبل، في السياق ذاته تقول اللجة أن التحقيق مدفوعًا بشكاوي من طرف Aqua Connect Inc وشركاء التكنولوجيا الاستراتيجية من اورانج، والدعوى هذه كانت في أكتوبر من هذا العام.
أما بخصوص براءات الاختراع فهي على أجهزة ماك، كما وهناك القضايا الطويلة الأمد والتي بين كبرى الشركات أبل وسامسونج، حيث مؤخرًا كسبت أبل قضية تم رفعها على سامسونج قبل 3 سنوات، وفيها دفعت الأخيرة تعويض مقداره 120 مليون دولار جراء انتهاك البراءة.
أخيرًا فان حرب براءات الاختراع طويلة بين الشركتين، حيث هناك براءة نسخ تصميم آيفون حسب ادعاء أبل على سامسونج، ومن المقرر عودة القضية للمحكمة في مايو من العام المقبل، وقد استطاعت سامسونج من تخفيض الأضرار من 930 مليون دولار إلى 400 مليون دولار، ويُنتظر الحسم في هذه القضية ورؤية قضايا جديدة أخرى.

HTC تبدأ بدفع تحديث اندرويد 8.0 لهاتفها U11

HTC تبدأ بدفع تحديث اندرويد 8.0 لهاتفها U11



عند إعلان قوقل عن أحدث نظام تشغيل لنظام أندرويد والمتمثل بنظام أرويو صاحب نسخة أندرويد 8.0، أعلنت الشركة التايوانية بأن هاتفها الرائد HTC U11 سيكون من ضمن الهواتف الأولى التي ستحصل على هذا الإصدار نهاية العام الحالي.
ليظهر الشهر الماضي تقرير يفيد بأن شركة HTC ستقوم بطرح التحديث بداية شهر نوفمبر الحالي، اليوم بدأ الإصدار الأولى لنظام أندرويد 8.0 على الهاتف المذكور، ومن المعروف أن هواتف الشركة الأخيرة U11 Life وهاتف U11+ بشكل إفتراضي جاء نظام أوريو معها.
حاليًا التحديث في مدينة الأم، وخلال الايام والاسابيع القادمة سنراه متاح على المزيد من المناطق، فيما يخص الحجم فقد أتى بحجم 1.33 غيغابايت جنبًا إلى جنب مع ميزات نظام اورويو.
أخيرًا وبالتذكير بمواصفات الهاتف فقد أتت على النحو التالي:
  • شاشة بحجم 5.5 انش من نوع Super LCD بدقة وضوح 2560 × 1440 بيكسل .
  • معالج سناب دراجون 835 ثماني الانوية .
  • ذاكرة وصول عشوائية بحجم 6 جيجابايت .
  • مساحة تخزين داخلية بحجم 128 جيجابايت قابلة للتوسعه عن طريقة بطاقة تخزين خارجي من نوع microSD .
  • كاميرا خلفية بدقة 12 ميجابيكسل مزودة بتقنية الـ UltraPixel مع فلاش LED مزدوج .
  • كاميرا امامية بدقة 16 ميجابيكسل .
  • الهاتف مزود بمعيار IP67 المقاوم للماء .
  • بطارية بسعة 3000 ميلي امبير / ساعة تدعم تقنية الشحن السريع 5

شرح تشغيل البوت على لاب توب hp core i5 th7

شرح تشغيل البوت  على لاب توب hp core i5 th7


شرح تشغيل البوت  على لاب توب hp core i5 th7 الطريقه سهله جدا ولا تحتاج لمتخصص او غيره كل ما عليك متابعه الفيديو جيدا وان شاء الله ستستفاد بالتوفيق 
لو الفيديو عجبك اعمل لايك وشير لتعم الفائده
لو انتا اول مره تشوفنا اعمل اشتراك للقناه ليصلك كل جديد

الشرح بالفيديو المقابل



تراجع في حصص شركة آبل في الولايات المتحدة الاميركية للربع الثالث

تراجع في حصص شركة آبل في الولايات المتحدة الاميركية للربع الثالث



كشف السيد نيل ماوستون، المدير التنفيذي لموقع التحليلات العالمي strategyanalytics , عن شحنات الهواتف الذكية للربع الثالث 2017 في الولايات المتحدة الاميركية .

وبحسب الجدول الذي تم نشره على موقع strategyanalytics ما زالت آبل تتصدر قائمة الشركات في الولايات المتحدة الاميركية لكن مع تراجع في شحناتها من الهواتف الذكية حيث قامت شركة apple بشحن 12 مليون هاتف ايفون خلال الربع الثالث بالقمرانه مع نفس الرابع من العام الماضي نجد ان آبل قامت بشحن 13 مليون هاتف آيفون وهذا ما يعني أن ابل تراجعت حصتها السوقية من 32.5% الى 30.4% .
اما عن شركة سامسونج فشهدت ارتفاع في شحنات هواتفها الذكية في الولايات المتحدة حيث قامت بشحن 9.9 مليون هاتف ذكي وهذا ما ساهم في ارتفاع حصتها السوقية في الولايات املتحدة بسنبة بلغت 25.1 % .
كما تشير الاحصائية الى نمر ملحوظ في شحنات الهواتف الذكية لشركة ZTE والتي قامت بشحن ما يقارب 4.6 مليون هاتف ذكي وهذا ما ادلى ارتفاع حصتها السوقية الى 11.6% .
الارقام الجديدة تبين ان هناك تنافس قوي بين الشركات , ومع مرور الوقت اذا ما اتسمرت آبل في هذه المعاناه فهذا ما يعني ان سامسونج غريمتها التقليديه ستسحب البساط وتتصدر قائمة الشركات لتزيح آبل عن عرشها في السوق الاميركية .
المصدر : strategyanalytics

تشغيل البوت على لاب توب sony vaio corei5

تشغيل البوت على لاب توب sony vaio corei5






كل ما فى الامر  سواء كان فى اسطوانه او فلاشه او سيدى روم خارجى كل الى هيتم تنفيذه هو الضغط على زر alt+spac+f10 لو انتا عامل فلاشه هيدخل عليها اوتوماتيك او فلاشه وبكدا تنزل الويندوز او تدخل على اسطوانه الهايرنز بكل سهوله لو الفيديو عجبك اعمل لايك وشير لتعم الفائده




الشرح التفصيلى بالفيديو المقابل





شرح فك وتركيب dell studio xps 1340 بالتفصيل الممل

شرح فك وتركيب dell studio xps 1340 بالتفصيل الممل



شرح فك وتركيب لاب توب dell studio xps 1340 بالتفصيل كيفيه فك الديفيدى والهارد ديسك وايضا معرفه مكان الكارت الوايرليس وايضا كيفيه فك الراما والفانه الخاصه بالبروسيسور ومعلومات قيمه جدا اثناء الفك والتركيب تهم كل ما يخص اللاب توب 

لو الفيديو عجبك اعمل لايك وشير لتعم الفائده
لو انتا اول مره تشوفنا اعمل اشتراك للقناه ليصلك كل جديد
صفحتنا على الانترنت:https://goo.gl/IpcgCC
صفحتنا على الفيس بوك :https://goo.gl/X7xjmK
صفحتنا على تويتر:https://goo.gl/yRVRHw

الشرح الفيديو المقابل بالتفصيل 




هواتف غوغل الجديدة تعاني من مشاكل عديدة

هواتف غوغل الجديدة تعاني من مشاكل عديدة





دبي - البوابة العربية للأخبار التقنية


يعاني أصحاب أجهزة #هواتف_غوغل الجديدة المسماة بيكسل 2 وبيكسل 2 إكس إل من العديد من المشكلات منذ إطلاق الهواتف في وقت سابق من هذا الشهر، حيث عانى مالكو النسخة الأكبر من الجهاز بيكسل 2 إكس إل من مشاكل في شاشة العرض واللون الأزرق والعلامات وأزرار الانتقال التي لا تظهر ضمن الشاشة، حيث تواصل الهواتف تصدر العناوين الرئيسية للأخبار، ولكن ليس للأسباب التي تأمل بها غوغل.

كما أصبح من الواضح أن أصحاب النسخة الأصغر #بيكسل_2 يشكون من مشاكل عديدة نشروها ضمن منتدى غوغل الرسمي مثل سماع أصوات عالية وأصوات نقر عند استعمال الأجهزة، وقد أبلغ العديد من أصحاب بيكسل 2 عن مشكلات مماثلة مثل الضجيج عالي الضوضاء والنقر المستمر المسموع أثناء المكالمات، وأنه من الممكن سماع الضوضاء حتى عند عدم إجراء مكالمة.

ويبدو أن الموجة الأولى من الاستعراضات التقنية قد أعطت الهواتف الذكية العاملة بواسطة أندرويد بداية جيدة بشكل عام، ولكن مع وصول الأجهزة للمشترين بدأت موجهة ظهور المخاوف الكبيرة المتعلقة باختيار شركة غوغل لنوعية شاشات العرض، حيث يواجه هاتف بيكسل 2 إكس إل ثلاث مشاكل كبيرة، في حين تعاني النسخة المصغرة أيضاً من عدة مشاكل.

ويمكن معالجة بعض الشكاوى الخاصة بهاتف بيكسل 2 إكس إل بسهولة إلى حد ما، حيث تركزت الانتقادات الأولى حول شاشة العرض من نوع OLED وكيفية عرضها للألوان، وكانت حجة غوغل هي أنه من خلال اعتماد لوحة ألوان sRGB فإنه سيكون بإمكان المطورين الذي يستخدمون الهاتف لاختبار تطبيقاتهم تكوين فكرة أفضل عن كيفية ظهور التطبيق عند نشره.

واقترحت غوغل أنها سوف تقوم بمراقبة ردود الفعل والعمل على إرسال تحديث برمجي لإنهاء المشكلة، حيث يتوقع أن يتضمن هذا التحديث مجموعة واسعة من إعدادات الألوان، بشكل يشابه ما قامت به شركة سامسونغ من توفيرها مجموعة من الاختيارات لأحدث تشكيلة من هواتف غالاكسي الخاصة بها، ويمكن بهذه الطريقة لمالكي بيكسل 2 إكس إل اختيار ما إذا كانوا يريدون ألوان واقعية أو ألوان أكثر تشبع لإرضاء العين.

وجرى طرح الأسئلة حول تحول الشاشة إلى اللون الأزرق عند إمالة الهاتف من اليسار إلى اليمين أو النظر إلى الشاشة من الأعلى أو الأسفل بحيث يظهر اللون الأزرق بوضوح، ولسوء الحظ فإن هذا اللون الأزرق ليس شيئاً يمكن التعامل معه من خلال تحديث برمجي بل هوة خاصية متأصلة في شاشة العرض نفسها.

كما أن أكبر المشاكل حالياً تتعلق بما يمكن القول عنه احتراق شاشة العرض، وتحصل هذه المشكلة بالأساس عندما تبقى بعض بيكسلات الشاشة عالقة على ما كانت تعرضه في السابق، ويرجح أن تحدث مثل هذه المشكلة في المناطق التي تكون فيها واجهة المستخدم غير متغيرة مثل شريط الإشعارات على سبيل المثال والأزرار الموجودة على طول الجزء السفلي من الشاشة.

ويعد ظهور مثل هذه المشاكل العديدة ضمن هواتف جديدة ليس علامة جيدة، وينبغي على شركة غوغل للحفاظ على قاعدة مستخدميها القيام بإصلاح تلك القضايا بشكل سريع يشابه ما قامت به سامسونغ من أخبار أصحاب الهواتف بصراحة ما الذي حدث والاعتذار والتعويض.

هكذا ستقضي لينوفو وإنتل على كلمات السر

هكذا ستقضي لينوفو وإنتل على كلمات السر




دبي - البوابة العربية للأخبار التقنية


أعلنت شركتا #لينوفو و #إنتل عن أول مصادقة مدمجة لأجهزة الحاسب التي تلتزم بمعايير تحالف FIDO للهوية السريعة علي الإنترنت وتحمي المستخدمين أثناء التصفح والعمل والتسوق، وتعتبر #كلمات_السر واحدة من أضعف الروابط عندما يتعلق الأمر بالأمن على شبكة الإنترنت، ويبدو أننا نقترب أكثر من التخلص منها تماماً، وكشفت لينوفو النقاب عن أجهزة الحواسيب المتوافقة مع التقنية ومع معايير المصادقة المدمجة لتحالف FIDO.

وبحسب الإحصائيات فإن 81 في المئة من خروقات البيانات التي تمت في العام الماضي يعود سببها الرئيسي إلى كلمات السر الضعيفة أو الافتراضية أو المسروقة، كما أن هجمات التصيد قد نمت بنسبة 65 في المئة على أساس سنوي، الأمر الذي جعل حماية الخصوصية على الإنترنت وحماية الهوية وجميع أنواع البيانات أكثر أهمية من أي وقت مضى.

ويحتاج المستهلكون ضمن الحياة اليومية الآن المتعلقة بعالم الإنترنت المتصل إلى حلول أمنية بسيطة وسهلة، ويهدف هذا الحل المتكامل إلى القيام بذلك فقط من خلال الجمع بين أحدث التقنيات والأجهزة للحد من الاعتماد على كلمات السر، مما يساعد على الحماية ضد هجمات التصيد والبرمجيات الضارة وحماية البيانات الشخصية، ويسمح للأشخاص بإنفاق وقت أكثر قيمة على الإنترنت والقلق بشكل أقل فيما يخص الأمن والحماية.

وتتوفر هذه المصادقة في أحدث أجهزة حواسيب لينوفو، بما في ذلك Yoga 920، وتعمل مع خدمة Online Connect من إنتل، والتي تم تضمينها في معالجات إنتل Core للجيل السابع والثامن، ويتواجد نوعان مختلفان لهذا النهج يمكن استعمالها مع التجارب الجديدة للمصادقة عبر الإنترنت، يتمثل الأول بتمرير الأصبع على قارئ بصمات الأصابع المشفر الموجود ضمن أجهزة حواسيب لينوفو المحمولة لتسجيل الدخول إلى موقع متوافق مع التكنولوجيا.

ويتمثل النهج الثاني بعملية المصادقة التلقائية عبر خطوتين بحيث يسمح هذا النهج للمستخدم بإدخال الاسم وكلمة المرور العادية في المواقع المختلفة مثل غوغل وفيسبوك ودروب بوكس، وذلك بدلاً من تسجيل الدخول التلقائي، وذلك على الرغم من أن الخدمة تتحقق من هوية المستخدم وتطلب منه النقر على زر لتسجيل الدخول.

ويدعم تحالف FIDO، المدعوم من قبل شركات مثل سامسونغ وغوغل ومايكروسوفت، التقنيات التي تسمح بإنهاء كلمات المرور بشكل كامل، وتعاني عملية الوصول إلى أهداف التحالف من بطء، وعلى سبيل المثال فإن معرف اللمس Touch ID من شركة آبل غير متوافق حالياً مع FIDO، إلا أن الإعلان الجديد يعتبر أول تنفيذ فعلي لمعايير FIDO فيما يخص أجهزة الحاسب، ويمكن اعتباره خطوة أولى لجعل جميع الأنشطة على شبكة الإنترنت أكثر أمناً.

موجة هجمات إلكترونية تستهدف مرافق حيوية في أوكرانيا


موجة هجمات إلكترونية تستهدف مرافق حيوية في أوكرانيا





أبوظبي - سكاي نيوز عربية


استهدفت هجمات إلكترونية جديدة مطار أوديسا في أوكرانيا ومترو الأنفاق في العاصمة كييف الثلاثاء، فيما قالت شركة كمبيوتر "إيمرجنسي ريسبونس تيم" إن موجة جديدة من عمليات التسلل استهدفت البلاد وطلبت من شبكات النقل تحديدا أن تكون في حالة تأهب.


وكانت أوكرانيا من أكبر ضحايا هجوم إلكتروني كبير في وقت سابق هذا العام، وحذرت الحكومة يوم 13 أكتوبر الماضي من أن هجوما آخر قد يحدث.

وقالت الشركة في بيان "نطلب من مالكي أنظمة الاتصالات وغيرها من مصادر المعلومات والبنية التحتية للنقل بشكل أساسي، بالإضافة لمستخدمي الإنترنت العاديين الالتزام بمتطلبات أكثر صرامة للأمن الإلكتروني".

وقالت شرطة الإنترنت ووزارة البنية التحتية إن هجمات الثلاثاء لم تمثل فيما يبدو هجوما شاملا. وقال البنك المركزي إن النظام المصرفي يعمل بشكل طبيعي.

وذكر مطار أوديسا أنه شدد الإجراءات الأمنية، بينما أفادت شبكة مترو الأنفاق في كييف بوقوع هجوم على نظام الدفع.

وتعتقد أوكرانيا أن روسيا تقف وراء هجمات منتظمة على أنظمة الكمبيوتر لديها. وتحاول كييف وضع استراتيجية وطنية لحماية مؤسسات الدولة والشركات الكبرى.

وتنفي روسيا الوقوف وراء هجمات إلكترونية على جارتها.